الرئيسية / تقارير ومقابلات / الفنان المبدع والممثل الكبير مازن محمد مصطفى يحل  ضيافاً على  الأضواء مثلت منظمة الألغام العراقية وبالتعاون مع وزارة الخارجية والسفارة الأمريكية في العراق

الفنان المبدع والممثل الكبير مازن محمد مصطفى يحل  ضيافاً على  الأضواء مثلت منظمة الألغام العراقية وبالتعاون مع وزارة الخارجية والسفارة الأمريكية في العراق

حاوره/ رحيم هاشم 

تصوير/ نور كامل

 

أن الهوية الشخصية مازن محمد مصطفى من مواليد البصرة 1962 كانت نشأته الاولى في بابل والسكن في بغداد تحصيله الدراسي دبلوم فني معهد الفنون الجميلة بغداد   ثم اكمل الدراسة الجامعية سنة 1983بكلوريوس فنون جميلة جامعة بغداد كلية الفنون الجميلة قسم المسرح فرع التمثيل2013. حيث ارتأت الأضواء ان تقف على انجازات الابداعية للفنان الكبير  مازن محمد مصطفى من خلال هذا الحوار

*ماهي أهم مشاركاتك في معهد الفنون الجميلة ؟

ـ مثلت للمسرح في بغداد معهد الفنون الجميلة للسنوات من1983ولغاية 1998ألمسرحيات ألأتيه مسرحية ماراصادا والطيب ومسرحيه رغما عنه ومسرحية كرنفال الأشباح وكوميديا قديمه والحرية والسهم والأشباح وسور الصين وسولارا ومرض أسنان ومسرحية الأنسة جوليا .

 

*وماذا عن الفرقة الوطنية وأهم الأعمال ؟

ـ قدمت للفرقة الوطنية المسرحيات التالية بما فيها فوق مسرح المحافظات سابقا وأرض جو وطقوس ألنوم والدم وقطة الملك وأحزان المتنبي وخارج التغطية ومسرحية باسبورت وزمن المطحنة كما قدمت للفرقة الوطنية للتمثيل مسرحية جنه جماعيه من تأليف صباح الهلالي وأخراج مازن محمد مصطفى وعرضت في المؤتمر الثاني الدولي للمقابر الجماعية في النجف الأشرف عام 2008 وكانت . أيضا من تمثيل الفنانة سوسن شكري ومازن محمد مصطفى .

*وماذا عن أهم الأعمال التي شاركت بها في كلية الفنون الجميلة ؟

ـ مسرحية حكاية رجل ومسرحيه الأغنية الأخيرة وايضا مثلت الى كلية الفنون الجميلة من سنة 2008ولغاية 2013 المسرحيات التالية مسرحية حكاية رجل ميت ومذكرات أغنية التم والحريق ومسرحية ألف محنه ومحنه والتي كانت تتحدث عن إشراقات .  حياتيه وفلسفيه ومصيريه عن حياة شهيد ألموقف والكلمة المشهد ألأول ألسيد محمد باقر الصدر (قدس) تأليف الكاتب الكبير فلاح شاكر وأخراج نخبه من مبدعينا وهم محمد حسن ورائد محسن وكاظم النصار والتي عرضت في الشهر الرابع2004 وعلى أنقاض مسرح الرشيد.

*وماذا عن منظمة أزاله الألغام ووزارة الخارجية والسفارة الأمريكية في العراق ؟

ـ مثلت لمنظمة أزاله الألغام العراقية وبالتعاون مع وزارة الخارجية والسفارة الأمريكية في العراق مسرحية التوت النائم والتي تتحدث عن أنتشارالألغام والقنابل العنقودية غير المنفلقة التي نثرت على أبناء شعبنا العظيم وحصلت على شهاده تقديريه من وزارة الخارجية الأمريكية ، ومثلت مسرحية الجرذان بالتعاون بين دائرة السينما والمسرح والمركز الثقافي الفرنسي من تأليف د – رعد العتابي وأخراج حسين الحيدري تمثيل مازن مصطفى وحياة حيدر وعرضت على المركز الثقافي الفرنسي والمسرح الوطني عام 2011

*من هم أهم ألمخرجين العراقيين الذين عملت معهم ؟

ـ عملت مع الخرجين المسرحيين العراقيين من الأساتذة وجيل الشباب في بغداد والحافظات منهم د- سامي عبد الحميد وقاسم محمد وعلي حسون المهنا وفلاح شاكر  وأيضا مع الدكتور مناضل  داود وطلال هادي  ومنير راضي والدكتور عبد الستار عبد ثابت ومهند حميد وجبار المشهداني.

*ماهي أهم الأعمال التي قدمتها للدراما العراقية وأقصد بها التلفزيونية ؟

ـ عملت مع مخرجين الدراما العراقية والعرب ومنهم فيصل الياسري ونبيل يوسف وهشام خالد وجمال عبد جاسم وجلال كامل وأكرم كامل وفاروق القيسي وعلي أبو سيف وأركان جهاد وعلي حنون وسلام الأمير ورجاء كاظم و خيريه المنصور وحسين التكريتي وعبد الهادي مبارك وقحطان عبد الجليل وصباح رحيمه وفيضي الفيضي والمخرج العربي الكبير عبد الباري أبو الخير.

*ماهي أهم المهرجانات المسرحية ألتي شاركت بها ؟

ـ بعض مهرجانات المسرح الأردني في أيام عمان المسرحية ومهرجانات المسرح العراقي ومنتدى المسرح ومهرجان عشيات طقوس الأردن ومهرجانات ، مسرح الشباب العربي القاهرة الدولي ومهرجانات مسرح المحافظات وربيع المسرح في الديوانية ومهرجان ربيع الشهادة في بابل وكربلاء ومهرجان المسرح المغاربي الثاني في مكناس المغرب ومهرجان ينابيع الشهادة في المسرح الوطني .

*ماهي أهم الجوائز التي حصلت عليها ؟

ـ حصلت على الكثير من الشهادات التقديرية والتقيمية لعملي الفني من مهرجانات المسرح العراقي والجامعات والمعاهد والمنظمات وكانت جلها لتقييم مسيرتي الفنية ولإبداعية وجائزة الأبداع لوزارة الثقافة الثانية 2010 عن تمثيل مسرحية خارج التغطية .

 

*ماهي أهم المناصب التي شغلتها في حياتك الوظيفية ؟

ـ شغلت المناصب الأتية من الفتة 2008 ولغاية 2013 شغلت مدير فرق مسرح المحافظات  و مدير الفرقة الوطنية للتمثيل  ، مدير المسرح الجماهيري والطفل  ، ورئيس قسم المسرح في أكاديمية المبدعين العراقيين وعملت مسؤول القسم الثقافي في الاتحاد العربي التابع للجامعة العربية عضو منتخب لمجلس أدارة دائرة السينما والمسرح لعام 2012 وأعمل الأن عضو الفرقة الوطنية للتمثيل .

 

*هل من كلمه أخيره تود قولها ؟

ـ أشكركم على هذا اللقاء الرائع وأشكر جريدتكم الأضواء الالكترونية الغراء واتمنى لكادرها كل التقدم والنجاح وشكري موصول لك أستاذ رحيم هاشم لتسليط الضوء على المبدعين اكرر شكري وتقديري .

شاهد أيضاً

خير الامور أوسطها

كتبت :رشا رعد ـ العراق  إذا كنت مخيرا بين عرضين كلاهما متطرف فلا تختر أحدهما …