الرئيسية / أخبار عربية عالمية / صحيفة تكشف أبرز المحاور التي ستبحث خلال الحوار الاستراتيجي بين واشنطن وبغداد

صحيفة تكشف أبرز المحاور التي ستبحث خلال الحوار الاستراتيجي بين واشنطن وبغداد

الأضواء / بغداد / خاص

سلطت صحيفة أميركية، الأربعاء، الضوء على أبرز القضايا التي ستتصدر الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة الأميركية والعراق.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها تابعه وكالة مم العالم الاخبارية يوم، 10 حزيران 2020، أن الحوار سيركز على 5 أمور، الأول في المجال الأمني ومواجهة تنظيم داعش، إذ يحتاج التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إلى تكثيف مشاركته مع العراق لمنع تكرار خطأ عام 2014 الذي ولد فيها التنظيم وانتشر.

وأضاف التقرير أن “الولايات المتحدة ستناقش إعادة ترتيب وإصلاح المؤسسات الأمنية العراقية وتدريب القوات العسكرية، إذ تعتبر العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة والعراق راسخة، وأساسها قويا”.

وتابع بالقول ان الأمر الثالث هو أن ” أميركا ترى في العراق مركزا أمنيا وشريكا في المنطقة، وأنه يجب على حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي المساهمة بفعالية في حل الأزمات الإقليمية والدولية، مثل مكافحة الإرهاب وغسل الأموال، والجرائم المنظمة، وكذلك تأمين الحدود”.

أوضح ان الحوار سيشدد على مساعدة العراق اقتصاديا على تجاوز تداعيات وآثار جائحة كورونا التي أضرت باقتصاد البلاد.

وأكدت الصحيفة انه يجب أن يقدم الحوار الاستراتيجي المقبل ما يمكن أن يكون الفرصة الأخيرة لإنقاذ شراكة أميركية طويلة الأمد قابلة للبقاء مع العراق، ولا ينبغي إهدار هذه الفرصة.

وكان متابعون للملف العراقي في واشنطن أكدوا ان واشنطن ستركز في الحوار المقبل على سلسلة قضايا هي:

– اتخاذ الحكومة العراقية إجراءات لحماية الدبلوماسيين والعسكريين الأميركيين وقوات التحالف الدولي لهزيمة داعش العاملة على الأراضي العراقية.

– وقف اعتماد العراق على إيران لاستجرار الطاقة الكهربائية ووجوب الإسراع في إيجاد البدائل.

– انفتاح العراق على محيطه العربي وتشجيع الخطوات التي اتخذتها الحكومة العراقية مؤخراً في هذا المجال.

– كيفية مساعدة العراق على مواجهة وباء كورونا وتخطي الأزمة الاقتصادية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط التي يعتمد عليها العراقيون إلى حد كبير.

– مستقبل الوجود الأميركي وقوات التحالف الدولي في العراق لضمان عدم ظهور داعش من جديد. 

وبحسب مراقبين فان الحوار الذي سينطلق على وقع تحديات إقليمية ودولية عديدة أبرزها وباء كوفيد 19، سيدفع الفريقين الأميركي والعراقي إلى الالتقاء، ولأول مرة، عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، وليس بصورة شخصية لحل مسائل معقدة.

كما يأتي هذا الحوار أيضا في ظل متغييرات أمنية وسياسية عديدة شهدها العراق في الأسابيع والأشهر الماضية، بدءا بتشكيل حكومة جديدة برئاسة مصطفى الكاظمي، وانفتاح السلطات الجديدة في العراق، على دول الخليج.

شاهد أيضاً

بحر النجف ينبعث من جديد وسط الصحراء العراقية

كتب : جاسم النارس ـ كربلاء معجزة بيئية حديثة تخالف مؤشرات الجفاف والتصحر.. بحر النجف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 9 =