أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء حرة / حرامي البصرة

حرامي البصرة

كتب : زكي الديراوي ـ العراق – البصرة 

 

رحم الله جدتي ان كذبت او صدقت.. رحم الله امهاتنا جميعا.. قبل زمن التلفاز كان هنالك جهاز المذياع ( الراديو) ومحطات إذاعية قليلة جدا ..اذاعة بغداد.. القاهرة ..والإذاعة البريطانية ومحطات بلغات أجنبية. برامجها روتينية محددة لكنها رائعة جدا بكل شيء من الافتتاح صباحا بالقران وفيروز حتى انتهاء البث بأغنية السهرة .. واغلب الليالي السهرة تكون مع سيدة الشرق ام كلثوم. او محمد عبدالوهاب ..واتذكر إحدى قريباتنا الكبيرة بالسن عندما قال المذيع والآن مع المطربة سيدة الشرق ام كلثوم وهي تقدم اجمل أغنياتها. قالت عجوزنا سلام الله على ام كلثوم تغني.. معقولة..

والمتمكنين الأغنياء وقتها يسهرون دون علم احد بالملاهي والمراقص في شارع الوطن المكتظ ليلا بالسكر والرقص والموسيقى ..ملاهي وراقصات من جميع الجنسيات لحوم بيضاء وحمراء وصفراء وسمراء والاضواء تغوي عيون السكارى ولكن العوائل لا تدري ما يجر وما تفعل الخاتون بالملاهي …

العوائل كانت تسهر شتاء على الموقد وقصص الجدة ..وتبدأ دائما الحكاية مع التمر والراشي .والشاي والقهوة على الحطب ..تبدأ بالتالي:’ (عنكم وعن ذلك الملك ) وكم نخشى عندما تقول جدتي (انا خليتهم واجيت تعني رجعت..The End) هذه الكلمات تعني الخاتمة ..نترجاها بيبي عيديها حتى. لو نفس القصة مرات ومرات ..واغلبها شاب فقير احب ابنة الملك ..

اما الصيف يكون التواصل بين عيوننا والنجوم والقمر نحاوره ونحلم بالحب والسعادة ولقاء بنت السلطان ..القمر وما ادراك  مالقمر جميعنا شعرنا وكلامنا الحبيب قمر.. دون أن نعرف مالقمر..انه ضوء ..انه سر العشاق. والمحبة ..فيه سر يحفظ صورة الحبيبة .. للقمر هنا قصتان الاولى ما لذي جعل هتلر يضع الآيات القرآنية مقدمة لبياناته العسكرية ..وآخرها كانت ..(اقتربت الساعة وانشق القمر..)وثانيا :- لهذه الآية قصة انه بعض جمهور الجاهلية كانوا يعبدون الشمس وبعضهم يعبد القمر ..وطلبوا من النبي (ص) الإثبات ان القمر ليس اله وهل بإمكان الله شقه الى نصفين ..تم الاتفاق على موعد اكتمال البدر .وهذا ما حدث فعلا ..وامن من آمن. ومن قال هذا سحر.. والدليل صور القمر القريبة لوكالات الفضاء أثبتت انشقاقه

مما دعى ذلك اعلان احد العلماء البريطانيين اسلامه بعد ان كان يشكك بالآية أثناء قراءة القران.. المهم كنا نستمع لقصص الفقراء والملوك. ليلا على ضوء القمر.. قصص الحب ..والقصاب .والفلاح ..

قصص اهلنا.. انها ربما من الموروث او التراث او نسج من خيال جداتنا لغرض اشغالنا وتعليمنا على الصفات الحميدة وايضا حتى نغفوا اغلب الليالي ونحن ننام على السطوح الطينية بعد رشها بالماء قبل الغروب وبعدها يتم فرش فراش النوم ويترك فترة حتى يبرد وما اجمل ان يصيبه بعض الندى.. وقرب الفراش والأسرة أواني الماء الفخارية وما اعذب الماء اذا أضيف له لقاح طلع النخيل ..

نسمع صوت رجال يركضون بين الأزقة.. وهناك من يصيح بصوت عال (ثبت) حرامي.. تعرف الناس ان هناك بيت سرق ..او بقرة او شيء ثمين ..فيخرجون الرجال للازقة ويحكمون مداخلها ومخارجها مع بعض الأسلحة بوري حديد. أو سكينة قطعة خشب .ونادرا مسدس . والنساء تطلق الزغاريد وأحيانا كثيرة يتم مسك الحرامية ويتم ضربهم. وبعدها اما الإفراج عنهم او ارسالهم لمركز الشرطة .اغلب الاحيان يطلقون سراحهم بعد اعتذارهم بعدم التكرار او فضحهم. .

واغلب المناطق تعمل واجبات حراسة من رجال المنطقة..

السرقة مرفوضة وأمر مشين الا من محمد الحرامي وجماعته..

هذا الحرامي كان محبوبا من قبل اهل البصرة جميعهم.. وجميعهم يذكرونه بمحبة وخير..ويتحدثون عن مناقب سرقاته المحببة.. وانقل ملخصا عنها ..

كان يسرق من بعض الأغنياء ويقدمها للفقراء..وياخذ من آخرين يقدمها لليتامى..

وذات سنة كان بعض التجار من ضعفاء النفوس قبل كل شهر رمضان الصيام يقومون باخفاء البصل اليابس ونومي البصره والعدس.. فحذرهم هذا الحرامي الشريف ..ولم يتعضوا فقام بسرقة الخان بأكمله لاحد التجار وقام باحراق الخان (المخزن) ..فأخذ التاجر يلطم على رأسه امام الخان صباحا ..ارسل له الحرامي خبرا اما نعيد لك بضاعتك وتبيعها بسعرها الطبيعي أو نوزعها مجانا بثواب اهلك او نحرقها فعلا…وافق التاجر البيع بالسعر المناسب وكذلك بقية التجار عملوا نفس الشيء ..

كان يجلس كل صباح بمقهى التجار ويتحدث معهم كانه يعرف الحرامي وينقل لهم ما يريده ويستمع منهم..ودائما يطلب منهم مساعدة الفقراء واليتامى ..

ذات يوم طلب احد التجار الكبار من هذا الحرامي الشريف بواسطة هذا الوسيط ولا يعرف انه نفسه ..ان يوقف أعمال السرقة والعمل معه بتجارته.. فرد عليه ..سيتم ذلك بعد ان يتمم السرقة الأخيرة والتي تحمل الرقم 100.نعم عندما تتم السرقة الأخيرة وهكذا كان الاتفاق ..

فكانت اخر ليلة ان قام هذا الحرامي بالسطو على بيت كان يقطن فيه رجل غني مسن جدا لوحده.. وعندما فتحوا الباب ووصل الحرامي غرفة المنام وجد بحضن الرجل شابة تشبه القمر تبكي وهو يغوص بشخير مزعج..سألها الحرامي ماقصتها ..بكت بمرارة وقالت هذا الرجل يفترض انه زوجي هذه الليلة ولكن كما تراه بهذه الحالة.. انه يطلب ابي مبلغا كبيرا وساوم ابي اما يقدم الاوراق للقاضي او ياخذني عوضا عنها ..

وكان هذا الشايب لديه زوجة رفضت الامر من زمان لكنه طلقها وأعطاها بيتا لوحدها وهي اشترت الحارس بمالها كردة فعل ومكر منها..( زوجة الشايب) ..من حارس بيتهم ابن عمي وبيننا علاقة حب.. لكنهما دمروا حياتنا ..

قال لها ارتدي ثياب الزفاف يا ابنتي..

لبست ثياب الزفاف ..فقام الحرامي مع جماعته بوضع الزوج الشايب بكيس قماش بعد ان ربطوا يديه وقدميه وكمموا فمه ..

اخذوا الكيس معهم وقال للعروس سنمر عليك صباحا ..

وذهبوا لبيت المرأة العجوز ووضعوها بكيس ايضا بعد ان فعلوا بها كما فعلوه بزوجها القديم الشايب ..والبسوا الشاب ثيابا جديدة ..

اشرقت الشمس على آخر يوم لآخر سرقة لهذا الحرامي ..

حضر الحرامي لمقهى التجار ومعه مجموعة من الشباب يحملون كيسين من القماش القديم .. فصاح محمد الحرامي بأعلى صوته أيها التاجر ..يا فلان انك طلبت مني ترك السرقة أمام الجميع وها أنا اعلن اني محمد شخصيا من قام بجميع السرقات التي يتحدث عنها الناس اعترف بها ولا انكرها ..

انا الحرامي الذي تتحدثون عنه كل يوم .. انا وفيت بعهدي وهذه اخر سرقة اقوم بها واتحمل كل تبعاتها فتح الكيسين وقال اعيد الزوجة لزوجها ..وان رفضا اقتلهما.. وأعلن زواج هذا الشاب بابنة عمه وحبيبته صفق الحضور لهم وهللوا وقدم التجار لهم الهدايا ..واوفى التاجر بوعده مع الحرامي الشريف .. سمعتها من أحب امرأة في حياتي. خلال طفولتي .. نقلتها عن اجدادها البصريين الاصلاء.. فكتبتها لكم .

شاهد أيضاً

الرؤية السياسية في العراق وتداعيات المرحلة

كتب : علي كاظم الخرساني ـ ميسان   لاحظنا في فترة ما بعد أحداث تشرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 15 =