الرئيسية / آراء حرة / الفساد افة تنخر المجتمع

الفساد افة تنخر المجتمع

كتبت : شذى عبدالله الطه – سوريا

إن التطور دائماً ينبعث من الأفكار الجديدة الخلّاقة ما ينبغي على السلطات العليا دائماً توظيفهم في المكان المناسب لضمان استطاعتهم أن يقدموا كل ما عندهم فإن الأفكار لا تترجم إلى واقع إلّا ضمن نطاق ما يملك هذا الفرد من قوة وإعطاءه المنصب الذي يستحقه سيعطيه القوة لذلك فكان شعارنا دائماً أن يكون الإنسان المناسب في المكان المناسب.
• عدم إفساح المجال للبعض باستغلال مناصبهم وحصاناتهم بشكل خاطئ والإبتعاد عن الروتين والبيروقراطية في أجهزة ودوائر الدولة والعمل على سياسة التكنوقراط في منظومة الحكومة الذي يتيح المجال للشخص المناسب أن يكون في المكان المناسب والعمل على القضاء على الثيوقراطية.
• إفساح المجال للشباب وذوي العقول لاستلام المناصب بغية إضافة أفكار خلَّاقة إيجابية جديدة ومنعاً للجمود الفكري وعدم حصر المناصب والسلطات على أفراد بعينهم إضافة إلى تحديد مدة استلام المسؤول لسلطته وعدم تجديده إلا إذا كان حقاً جديراً واهلاً لذلك.
• المسائلة الدائمة والمراقبة المستمرة لمصادر أموال المسؤولين وعدم التساهل معهم في هذا الخصوص.
• دعم ذوي الشهداء والمفقودين والعجزة والمتضررين وذوي الأحتياجات الخاصة بفتح مشاريع صغيرة لهم (على سبيل المثال: أكشاك)، إضافة إلى تخصيص راتب شهري للمسنين المحتاجين.
• فرض عقوبات قاسية على من يأخذ أتاوات على البضائع بين المحافظات وبين المحافظة الواحدة للقضاء على هذه الظاهرة الشنيعة والتي تؤدي إلى رفع ثمن السلع.
• إقامة مشاريع سكنية عدة وتجهيزها بأسرع وقت بحيث تكون تكلفة البيت الواحد على المواطن أمراً مقبولاً خاصة أن الكثير من الشعب السوري بات لا يملك منزلاً يأوى به كما أن إقامة هكذا مشاريع سيكون من شأنها توفير فرص عمل كبيرة وجذب المهاجرين السوريين. إن الأستمرار على هذا الطريق من الفشل والفساد سيؤدي إلى الكثير من الكوارث التي لا نرجوها كتفشي الأمراض والأوبئة والأمراض الأخلاقية والإجتماعية والنفسية وتفشي ظاهرة الإرهاب والتطرف والإنقسام الوطني والتمييز العنصري والإنحلال الفكري والأخلاقي ولن نورث للغد سوى مجتمع منقسم منهار داخلياً مهزوم نفسياً فاشل علمياً وعملياً وفي النهاية دمار الوطن؛ لذا كان لابد لنا أن نشير إلى بعض الأخطاء ونذكر تداعياتها ونقدم بعض الأقتراحات الموضوعية بغية معالجة الأسباب لا الأعراض. لأننا أقسمنا الولاء للوطن قيادةً وأرضاً وعَلماً وجيشاً وشعباً ولأننا أقسمنا أن نثأر لدماء الشهداء الزكية وأن نورث الأرض لأحفادنا عزيزةً عصيةً حرةً كريمة يداً بيد …. كلنا من أجل الوطن.

شاهد أيضاً

تحقيق توازن انتاج نفطي يخفف أزمة بغداد الاقتصادية الكاظمي لبن فرحان : السعودية شريك حقيقي للعراق

الأضواء / السعودية / خاص اكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال اجتماعه مع وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − 4 =