الرئيسية / آراء حرة / البصريون بين الانتظار.. والقلق

البصريون بين الانتظار.. والقلق

كتب : كاظم شلش ـ العراق 

حقيقة يبقى للبصريون امل كبير في أنقاذ محافظتهم من الضياع ويعولون كثيرا على الانتخابات القادمة..بعد ان عجزوا عن المناشدات الكثيره في.. وضع الرجل المناسب في المكان المناسب..وبالرغم من هذه المناشادات كانت الحكومة تسير بالعكس من هذه المطالب وتغض الطرف بالرغم من كل الصيحات.. مما جعل الامور تزداد سوءا في المحافظة وكثرة التدخلات على نطاق واسع في جميع مؤسسات الدولة وكان الوضع ينظر بشؤم غير مسبوق.. كل هذا بسبب المحاصصة الحزبية للقوة النافذه..الا ان الانتخابات القادمة ستقضي على هذه المحاصصة كليا شاء من شاء وأبا من أبا وهي ايضا كفيلة بترتيب الاوليات..وليس الامر بغريب عن الاحزاب هي
تعلم علم اليقين انها سوف تخسر الكثير من جمهورها والكثير من المقاعد… بسبب صعود القوة المدنيه التي خسرت الكثير من أبناءها الشهداء الذين يطالبون بالتغيير ولم تسمع لهم الحكومة صوت يذكر.. فكانت الفرصة الكبيرة للحل في الانتخابات المرتقبه هي الحل الذي من خلاله.
سوف يطالبون بالتغيير الجذري والكامل وقلب المعادلة واولها الغاء المحاصصة ومحاسبة قتلة متظاهرين ثورة تشرين في البصرة وباقي المحافظات الاخرى. هذا بغض النظر عن الامور الاخرى.
هنا انا حقيقة اريد ان انصح الحكومة والقوة الفاعله في المشهد السياسي لألا يفوتها امرا لم تعرف به اطلاقا وهي تعيش في حالة من التخبط والارتباك والبحث عن مخرج لهذه الخساره التي سوف تمنى بها على جميع الاصعده وسوف تكون مذهله للجميع.. وخاصة اليوم المشهد السياسي مرتبك والحكومة لا تلوي على شيء الا التعكز على تأخير الانتخابات عن موعدها المحدد الذي اخذة حكومة الكاظمي على عاتقها القيام به في موعد قريب جدا والتي هي ايضا تشكلت لهذا السبب لاغير فعلى القوة السياسية جميعا ان تعلم.. ان كل شيء اصبح واضح للعيان ولم يعد نفعا دغدغة مشاعر المواطن بالكلمات الفضفاضة والوعود والسوفه.. والسوفه.. التي سوف تغادر المشهد السياسي برمته.. ومن خلال هذا الايضاح المبسط على جميع القوة السياسية.. ان تحسب حساب البيت الواحد الذي فقده عزيزا بأنه خارج عن حسابتها اضف الى ذلك نقص الخدمات.. والفساد.. وضياع واهدار الميزانيات.. الفقر والجوع..وعدم احتواء النازحين.. وعدم احتواء ازمة الوباء وتفشي المرض كل هذه العوامل سوف تؤثر بالمشهد السياسي وسوف تقصم ظهر العمليه السياسية بالكامل.. اكيد الحكومة تعرف عن كثب انها مقصره تقصير كبير في هذا الشأن واكيد انها تعرف لم تعد تنطلي على ابناء الشعب تلك الاسطوانات المشروخة والرنانه والوعود الفارغه التي صدع بها رؤوسنا البعض
فهذه ألازمات كبيرة وكبيرة جدا كادت ان تعصف بالبلد لااقول للهاويه وانما للجحيم حقيقة.. ولايكتفي الشعب بعد كل ماجرى له من ويلات ومرارة بكل كلمه يتحدث بها السياسي والوعود المزيفة التي تطلق هنا او هناك جزافا.. وسوف يطالب ابناء الشعب بفرصته الاخيرة ولايقبل الا بالتغيير الجذري والشامل. بعد ان ضاق مرارات الحياة وجحيمها بقلب صبور..ويكون الذهاب هذه المره للانتخابات بقوة في اختيار الجدي والفاعل وسوف يبحث عن الصادقين الذين عملوا خيرا وهم قلائل جدا اضف الى ذلك ماستنتجة القوة المدنيه الصاعدة بقوة والتي تنبذ بشكل كبير كل من موجود في الحكومة والحكومات السابقة.. نصيحتي الى الحكومة اليوم وبعض الاحزاب عليها ان تختار من الان وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وان لاتكتفي بهذا الدوران في تغيير المناصب بحجة ان هذا اوذاك سيكون لها مكسب في الانتخبات القادمة هذا اعتقد امر خاطئ وغير صحيح.. يقابل هذا التفكير.. تفكير ابناء الشعب وبالخصوص متظاهري ثورة تشرين ومطالباتهم بالانتخبات في موعدها المحدد وأعتماد الدوائر المتعددة بدل من الدائرة الواحده واعتماد البطاقة البايو متريه لكي تكون المشاركة واسعه وشفافه بل البعض ذهب ابعد من ذلك في المطالبه بحق الكيانات الاخرى التي همشت في السنين السابقه مثل المسيح.. والتركمان..وحل الارضي المتنازع عليها.. اعتقد حينما نضع تفكير الشعب المتحمس في كفه ونظرة الحكومة والقوة النافذه في كفه اخرى نرى ان كفة الشعب اكثر رجاحة من تفكير السياسين…لذا النصيحة الكبرى للحكومة والاحزاب وكل القوة النافذه ان تبتعد عن وضع الشخوص في مؤسسات وشركات الدولة والتي تظن بأنهم سيكونون مكسب لتلك القوة السياسية النافذه في الانتخبات.القادمة وهنا اصل القطيعه وفي هذا الباب تحديدا انا اقدم نصيحتي للقوة السياسية بأن هذا التفكير لم يجدي نفعا..وافصح لهم عن كيفية تفكير ابناء الشعب في هذا الامر وبدون أدنى شك ان ابناء الشعب حفظوا عن ظهر قلب ممن كان حريصا على تقديم الخدمات وعمل بجد واجتهاد ونزاهة وشرف بالاعمال الموكله اليه والتي ابعدته القوة الظاغطة في سبيل تنحيته عن مسرح العمل وجلب اخر لغرض تمرير صفقات يشوبها الكثير من الفساد.. هذا اعتقد بالمجمل تفكير الشعب اليوم ومن ثم سيكون للاشخاص الذين قدموا الخدمات على الصعيد المؤسساتي والانساني لابناء الشعب لهم الحظوه الكبرى في الانتخبات القادمة فقط ممن اجبروا على التنحي وهم في اوج ذروة العطاء والاخلاص والنزاهة في العمل وخاصة البعض منهم يحظى بحب كبير في نفوس ابناء محافظته لما قدم لهم من مساعدات كبيرة على الصعيد الشخصي.. هذا كله في الحسابات لذا على الحكومة ان تتدارك الامر وتعيد ترتيبات اولويات البرنامج في وضع الخلص من ابناء البلد للنهوض بالبلد من كبوته قبل ان تخسر كل شيء.. ولكم بعض العينات مما قام به بعض المدراء الخلص في المحافظة
الاستاذ الدكتور صفاء عبد الحسين (انموذج).. هذا الرجل الذي قام بأمور مذهله على نطاق واسع في الشركة العامة للموانئ العراقية والذي تحنى جانبا بغير وجه حق لاسباب غير معروفه لكن الشعب البصري يجتمع على نزاهتةوكل المنجزات والمبادرات التي قام بها وخاصة الرجل كاريزما ويحمل شهادة هي الاولى في الشرق الاوسط وسوف نذكر البعض منها على شكل حلقات والتي ذكرنا منها حلقه سابقه (دكتور صفاء عبد الحسين مدير عام الموانى السابق يجب ان يدخل التاريخ) في هذه المرحلة بذات..

بــالــحكومــة الــعراقــية لهــذا الامر وأصــبحت الـموانئ تــحت تهـديـد الغلق التام وأخـذت الـوكـالات الـعالمية تـتابـع الأخبار عـن كـثب فـقام بنفسه شـخصيا بــــالــــذهــــاب إلــــى أم قــــصر وخــــور الــــزبــــير والجــــلوس مــــع المتظاهرين والــــتفاوض مــــعهم والاستماع إلــى مــطالــبهم والشــروع بــتنفيذ المطالب الــتي تقع ضــمن صــلاحيانه واجــتمع بــالشــركــات الــعامــلة مــع الـموانئ واتــفق عــلى دفــع مــبالــغ لــتشغيل الــعاطــلين وقــام بــدفــع مـبالـغ مجـزيـة لـعوائـل المتظاهرين الـذيـن سـقطوا شهـداء وقـام بـإرسـال ثـلاثة مـصابـين مـن المتظاهرين إلـى الـهند وعـلى نفقته الـخاصـة وعـادوا سـالـمين إلـى اهـلهم بفضل الله وبـذلـك تـم دفـع الخـطر عـن الـموانئ بـل بـالـعكس أخـذ المتظاهرين يـرفـعون صـوره بـالـشوارع وخاصة في خور الزبير لانه مـثل لـهم نموذج ايجابي عن المسؤول الـحكومـي الـذي يـوفـي بـوعـوده الـتي يـقطعها لـهم وهـي رسـالـة واضـحة بـان الــناس لــيس لــديــهم مــشكلة مــع المسؤول كــلما اقــترب مــنهم واســتمع لــهمومــهم ونــفذ مــا بوسعه.
حصل الانتشار بــفايــروس كورونا وتعرضت الموانئ العراقية الى حملة إعلامية شرسة بــانــها بــوابــة دخــول الــفايــروس مــن الــصين وان المــوانئ الأخــرى تــرفــض دخــول الــبواخــر الـقادمـة مـن الـصين والمـوانئ الـعراقـية تسـتقبلها وأمـثال هـذه الادعـاءات الـغير صـحيحة. عـند بـدء الأزمـة وابـتداءا مـن نـهايـة شهـر كـانـون الـثانـي قام باصدار مجـموعـة مـن الـتوجـيهات لمـدراء المـوانئ تـتضمن بـعض الـلوائـح والـتعليمات الـصادرة مـن مـنظمة الـصحة الـعالمـية وتـوصـيات المـنظمة الـدولـية البحـريـة باعتباره العارف بالقوانين الدولية وهو متخصص بالادارة وادارة الازمات فأمر بـتشكيل غـرفـة عـمليات فـي كـل مـيناء تـتضمن جــميع الــجهات المــختصة بــفحص الأشــخاص والــبضائــع والــسفن والــتأكــد مــن الــشهادات الـصحية لـلطواقـم والـسفن والـبضائـع وتـم تـأمـين المـوانـي قـبل جـميع المؤسـسات الأخـرى واثـبتت الأحـداث ان هـذه الإجـراءات كـانـت الـضمانـة الـرئـيسية لـعدم دخـول أي مـصاب عـن طـريق المـوانئ الـعراقـية وكـذلـك قـام شـخصيا بـالـظهور إعـلامـيا وشـرح إجـراءات المـوانـي والحفاظ على سمعتها دوليا ومحليا. هكذا هم رجال الدولة يعرفون بالأزمات ويحافظون على ممتلكات الدولة ويلبون مطالب أبناء جلدتهم ويصرون على البناء. هذا احد النماذج التي تعطي ثمارا يانعة عندما تكلف بواجب الوطن وامثال هذا الرجل يوجد الكثيرين لعلنا نعرج على مواقف البعض منهم ريثما يستجاب لصرخاتنا او يقضي الله امرا كان مفعولا .

شاهد أيضاً

قراءة في نصوص تلمودية

كتب : محمد الصنم ـ العراق ـ الموصل لو أعترف جميع العرب بأسرائيل فهو لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =