الرئيسية / آراء حرة / همساتي إلى مارلين مونرو

همساتي إلى مارلين مونرو

كتبت : د. منى فتحى حامد ـ مصر 
ما معنى شاعراً ؟ ما كلنا شعراء هل حققت حلمآٓ ؟ ما زلت راسباً من تكون بيننا ؟ و أنتَ لن تَملُك مالا
مطرودا من عالمنا ما دمت تناقش و لديٌكَ فطنة .. لا حقوق إليكَ بالقبول أو بالرفض .. الحوار بين الرٓجُل و المرأة فِسق و رِق ..
التعامل مع فئة النساء فقط ، جهل الاعلام سخرية أما الإذاعة حياء و خجل مطلقة أو أرملة ، لا متاعآٓ لها بالحياة امرأة صامتة ، إذآٓ مغرورة أو خائنة حق أو ميراث ، ضائعآٓ بين الأقارب
الحياة فرض عليكِ ، تعايٌٓش معها دون شكوى .. الأقارب عقارب ، الغرباء أحن منهم الحب أفعال و ليس كلمات .. مقابلة الاهتمام بالاهتمام ، والعكس الظلم و القسوة لهم نهاية يوماً ما بعد الغروب شروق .. صور المرأة بالصحف و الجرائد ، خطأ و عيب
استخدام مواقع التواصل الاجتماعي و السوشيال ميديا جريمة .. ** همسات مميتة تغرقنا في الظلام و القسوة … اهدار مشاعر أو مواهب راقية ناجحة . صمت ووحدة فى عالم الدنيا … غربة مع الأهل و من داخل ديارنا .
عدم ارتشاف نسمات أمل بالحياة من نفحات وردة … الخضوع و الاستكانة لحكمة لن نعلم نهايتها . و إلى متى تأخذنا … غير الرحيم الرحمن هو عالمآٓ بها وحده ..
فتعددت الأقاويل و ما زالت متعددة . و أعداء النجاح يتكاثرون بشدة . فلا انتباه إلى تلك الأقاويل ، المسترسلة المتفاوتة . و التحلي بالصبر و الثقة و الأخلاق حتى النهاية أبدا سرمدا …

شاهد أيضاً

الأخصائية لمياء عشيرة : اضطرابات اللغة والنطق عند الأطفال و كيفية طرق عالجها 

 الأضواء / سوريا /  لينا ابراهيم  أطفالنا أمانة في أعناقنا لذلك يحتاجوا منا كل الاهتمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + 17 =