الرئيسية / تقارير ومقابلات / ساعي البريد الاوحد في البصرة رسول الفرحة والحزن في نفس الوقت

ساعي البريد الاوحد في البصرة رسول الفرحة والحزن في نفس الوقت

حاورته : ام بدر

 

الساعي البريد  اياد العزاوي اللطيف ذو النفس الطيبة عمره ٥٧ سنة تولد البصرة  يعمل في قسم بريد وتوفير البصرة متزوج و آب اجرت الاضواء معه لقاء تقدير لجهوده ولأنه يستحق لأن مهنة(ساعي البريد) من المهن النادرة في البصرة لأن الاخ اياد العزاوي(ابو منتظر) هو الساعي البريد الوحيد في البصرة فأحببت أن أكتب حروف لهذا الإنسان الطيب المجاهد واطرح عليه بعض الأسئلة واجعل جريدتنا المضيئة تتميز بنشر  تقريرها عن هذا الشخص فبدأت لقائي معه بطرح بعض الأسئلة اولها.

*  متى بدأت كساعي بريد ؟

ـ  بدأت ساعي بريد سنة ١٩٩٨ .

ماذا تعني اليك ساعي البريد  ؟

ـ ساعي البريد تعني كل شيء  جميل في حياتي .

* ما هي أهمية ساعي البريد في وجهة نظرك ؟

ـ اهمية ساعي البريد هي العمل الجاد واسعاد الناس من خلال التواصل معهم عبر الاثير .

*ماهي الإيجابيات التي تواجهها كساعي بريد؟

ـ قله الدعم وتحفيز ساعي البريد على متابعة عمله وعدم الاهتمام به وكذلك تجاهله من قبل المسولين وعدم توفير كل متطلبات عمله مثل توفير له دراجه وملابس وحوافز ورعاية وان كل هذه المتطلبات المهمة تعتبر عائق مهم وعقبه ليس لها حل ولا اهميه .

* ماهي التطويرات التي أجريت لساعي البريد ؟

ـ كل العالم تطور عبر وسائل البريد والتكنولوجيا الحديثة الا ساعي البريد العراقي ظل يراوح في مكانه يتصارع مع عجلة الزمن ويتحسر على ما يجري من تطور البريد العالمي وسر ذلك يكمن في قلة الاهتمام بالوزارة بعمل البريد ويقظة ساعي البريد .

* كيف تجد مديرية البريد والاتصالات البصرة لتقديم العون لساعي البريد بكل صراحة ؟

ـ لا اجد خيرا في احد لانهم يعلمون عمل وتعب ساعي البريد لاكن لا احد يهتم بذاك حتى مديرية البربد في بغداد تعلم بوجود ساعي بريد متميز بالبصرة ويعمل بجد واخلاص لكنها مع الاسف تتجاهل وجوده وعمله ولن تقدم له اي حافز للعمل او تكريم ولا تعيره اي اهتمام عكس ما هو عليه من بعض الناس والشخصيات في البصرة التي اهتمت بساعي البريد وقدمت له التحية والتقدير بعمله مع بعض التكريم .

* السؤال الاخير هل تتوقع تنقرض هذه الوسيلة كساعي البريد ولماذا تنتهي او تستمر ؟ ماهي الدوافع ونحن في خضم التطورات بالتواصل خصوصا دخلت التكنلوجيا الجديدة ووسائل الاتصال هل تتوقع تنقرض هذه الوسيلة ساعي البريد ؟

ـ الامر متروك لوزارة الاتصالات هي بيدها مفتاح النجاح من عدمه ، البريد بداء يأخذ منحدر في العمل والاداء وقلة الخبرة وتأخير البريد. علما بان كل دول العالم تعير الاهمية لعمل البريد والاتصالات بمعيار كبير لكون هذه الوزارة من الوزارات المهمة ..  وانا اتوقع انهيار منظومة البريد بكل شرائحها اذا بقيت على حالها بدون عمل جدي وبدون كوادر فنيه تدير عجلة البريد الى الامام كما ان تأخير البريد وقلة الكادر وعدم وجود وسائل نقل حديثه تنقل البريد وعدم اهتمام الوزارة بهذه المديرية وكذلك عدم اعطاء حقوق موظفي البريد مثل الحوافز والارباح والخطورة جعل هذه المنظومة تتبدد وتنهار واحتمال كبير تنقرض مستقبلا لان الوزارة لن تهتم بهذا الشأن اعطى للمكاتب الاهلية وشركات الشحن العالمية تفتح مكاتب تنافس المكاتب البريدية من حيث النقل السريع للبريد .

* ماهي امنيتك الاخيرة كساعي بريد؟

ـ اتمنى ان لا  يصبح ساعي البريد من الماضي بعد ان صال وجال خلال سنوات العمل الماضي وتتبدد جهوده في الاستمرار بوظيفته التي ربما تنقرض لاحقا مالم تعيد الوزارة في بغداد لملمة اوراقها قبل فوات الاوان .

* شكرا أسعدني جدا الحديث معك و يا رب كل أمنياتك تتحقق فأنت ارث يستحق التقدير تحياتي.

شاهد أيضاً

يموت  النخل واقفا .. للنخل شموخ لا يليق فقط بشموخ الام

الاضواء/ ام بدر من الأقوال التي يعتد بها في حالات الصمود والشموخ والمقاومة والصلابة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − اثنان =