الرئيسية / آراء حرة / الخرس الزوجي مرض إعاقة

الخرس الزوجي مرض إعاقة

كتبت / ايمان على حسين – مصر

الخرس في الحياة الزوجية مرض قاتل وداء فتاك  يقضي على الأسس والأصول التي ينبغي أن تبنى عليها الحياة الزوجية و يبعث  مشاعر اليأس لدى كثير من السيدات حيث ترى زوجها إذا كان خارج البيت يضحك ويمازح فإذا ما دخل إلى بيته أصيب بسكتة كلامية  كما أن هذا الخرس يستثير الرجل ويزعجه بصورة كبيرة ويترتب على الصمت الذي تغرق فيه العلاقة الزوجية حدوث أزمة حقيقية يترتب عليها مشاكل صحية  ونفسية واجتماعية بل ويتأثر به الأولاد تأثرا مباشرا فلا يعرفون فن الحوار ولا يجيدون فن الاتصال والتواصل مع الناس

*اسباب الخرس الزوجي

1- عامل التنشئة : فقد ينشأ الزوجان في بيت يعاني من هذا المرض فيتوارثانه  ولا يستطيعان التخلص منه.

2- انعدام الكفاءة بين الزوجين : فقد تختلف ثقافة واهتمامات كل منهما عن الآخر لعامل السن أو التعليم أو التربية فلا يستطيعان التواصل مع بعضهما البعض

3- بعض السلوكيات المنفرة من أحد الزوجين : فالسلوكيات والتصرفات المنفرة من أحد الزوجين قد تدفع الطرف الآخر إلى تجنب الحديث معه إيثاراً للسلامة وبعدا عن الشقاق والخلاف

4- عدم استماع الزوج إلى زوجته  وعدم استماعها إليه  إضافة إلى عدم اهتمام كل منهما بمشاعر الآخر وباهتماماته وهواياته.

5- ضغوط الحياة الاقتصادية وكثرة الأعباء والمسئوليات قد تجعل أحد الزوجين ينصرف عن الآخر .

6- التكبر والتعالي من أحد الزوجين : فقد يتكبر أحد الزوجين ويتعالى على الآخر وينظر إليه نظرة تكبر وتعالي فيضطر الطرف الآخر للانصراف عنه  أو قد يفهم بعض الرجال مفهوم القوامة على غير وجهها الصحيح فيظن أن القوامة تعالياً على الزوجة ووضع للفواصل بينه وبينها

* علاج الخرس الزوجي

1- الاتفاق على  وجود حل للخلافات ومواجهة المشكلات التى تواجهها  وأن يتجاوزا عن الهفوات والصغائر و أن يشارك كلاً منهما الآخر في اهتماماته وأن يتعرف على هواياته ويتحدث معه في أمور تجذب اهتمامه

2- على الزوجة أن تبحث عما يجعل الزوج يتجنب الحديث معها فلربما بردت مشاعره وصار يشعر وكأن بينهما حاجزا بسبب سلوكيات من جانب احدهما قد مضت ولكنها ثبتت ورسخت فى نفسيته

3- أحيانا يكون الرجل في حاجة إلى قسط من الحرية، وأن يكون منفردا بنفسه فنحترم  رغبته ولا نقطع خلوته فالصمت هنا ليس مرضياً 

4- ليكن لأفراد الأسرة جلسة أسبوعية يحكي كل واحد ما واجهه خلال الأسبوع من مشكلات واقتراح الحلول المناسبة لتلك المشكلات .

5- التذكر الدائم للذكريات السعيدة الطيبة وتجنب التذكر الذكريات التعيسة المؤلمة .

للتعبير عن المشاعر أهمية كبيرة حياة الإنسان  إذ أنها لا تقتصر على الإفصاح عما بداخل الإنسان فقط  وإنما تتعدى ذلك إلى ارتباطها بنواحي الحياة الإنسانية وظهور أو انعدام الحرية . وبما أن التعبير عن المشاعر هو أحد أساليب التواصل عند الإنسان مع الآخرين فإن تعبير الزوجين عن مشاعرهما دليل على استمرار الحب والود وسبيل إلى نجاح واستمرار الحياة الزوجية . وعدم انتشار ظاهرة الطلاق ملأ الله بيوتنا بالإيمان وعمرها بالقرآن ووقانا شر فتن الشيطان  إنه الكريم المجيب المنان  ولا ننسى قول الله تعالى فى كتابه الكريم ” وجعلنا بينكم مودة ورحمة” صدق الله العظيم .

شاهد أيضاً

سيكولوجية الرجل والأنا ضد المرأة .. وأشكالية القوانين الغير مفعله

كتب :كاظم شلش ـ العراق  القوانين الغير مفعله وبقاءها على الرفوف هي سبب كل الأنتهاكات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 15 =