أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / محلة السراي في ميسان … رئة العمارة النقية 

محلة السراي في ميسان … رئة العمارة النقية 

الأضواء / ميسان /حازم المحمداوي

وسُميت بذلك الأسم نسبةً إلىٰ قربها من سراي ( الحكومة ) آنذاك، أي في عهد ( العثمانيين )، وتعني تسميتها بــ ( قصر الحكومة )، حيث يعود تاريخها إلىٰ مابعد عام ( ١٨٦١ )م، أيام المُتصرف التركي ( عبدالقادر الكولمندي / قائمقام العمارة )، وهي من المناطق المندمجة مع جارتها محلة ( السرية / سُميت نسبةً إلىٰ المتصرف سري باشا، وفترة حكمه من ١٨٧١ – ١٨٧٤م )، كما توجد فيها ( منطقتان ) معروفتان في ذلك الحين وهما :-

١) السالمية :-
المنطقة القريبة من بيت المحافظ سابقاً، ومجلس محافظة ميسان حالياً – وقد سميت بذلك الأسم نسبة إلىٰ الحاج سالم محمود مهدي الدفاعي.

٢) السوارية :-
وهي منطقة كانت مكان لوقوف خيول الشرطة العثمانية، وتسمىٰ بــ ( الجندرمة ).

والسراي من المناطق التي تحتضن أحد تفرعات ( نهر دجلة – شط العمارة )، ضمن كورنيش جميل ممتد علىٰ طول تلك ( المحلتين ) قبل أن يتفرع ذلك النهر إلىٰ شطيَّ ( المشرح و الكحلاء )، كما توجد فيها ( شناشيل ) قديمة جداً تقع بالقرب من المديرية العامة للجنسية في ميسان، ويوجد أيضاً بناية ( محافظة ميسان سابقاً / جامعة الإمام الكاظم, ع, الأهلية وموفوضية الإنتخابات حالياً )، وفيها أيضاً ( جسر العمارة المعلق / جسر السراي )، الذي يبلغ طوله ( ١٥٠ متر )، وعرض ( ٢١ متر )، والذي يربط مركز مدينة ( العمارة ) بشمالها.

 

شاهد أيضاً

شركة رائدة عالمياً تعرب عن التزامها بتحقيق بالتحول صوب الطاقة النظيفة

الأضواء /  خاص تتوسع قادة الاهتمام بالتوجه الفعلي الجاد صوب الطاقة النظيفة حول العالم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 1 =