الرئيسية / آراء حرة / سيكولوجية الرجل والأنا ضد المرأة .. وأشكالية القوانين الغير مفعله

سيكولوجية الرجل والأنا ضد المرأة .. وأشكالية القوانين الغير مفعله

كتب :كاظم شلش ـ العراق 

القوانين الغير مفعله وبقاءها على الرفوف هي سبب كل الأنتهاكات الصارخه والمتعمده في أي مجتمع يغفل عن سن القوانين وتعديلها.. وليس كافي سن القوانين على الورق فهذا غير كافي أبدا ان لم تفعل وتأطر في المجتمعات بتشريعات منضبطه لكي تحد من الظواهر السلبيه التي اصبحت منتشره وكأن الحياة تريد ان تدور بدورتها على يد الرجل نفسه كما في القدم…
وأن دخلنا بعمق في في هذه الأنتهكات نشاهدها بسبب المنتهك نفسه اي الرجل لاغير…وهذا بحد الذات اي الرجل يحتاج الى اصلاح ومصحات عقليه ومن ثم نجعل بيده سن القوانين ضد العنف الجسدي والفظي وكل تعنيف يحصل للمرأه الذي يؤدي بضرر كبير على المرأه وواقع المجتمع عموما ويعطل الكثير من من أمور الحياة نحو التقدم والأزدهار
هذا العنف الأسري والقبلي الناتج من البيئه والعادات والتقاليد الباليه التي غادرها العالم منذ زمن بعيد ونحن العرب لانزال نراوح بالمكان ونمتلك نفس النظره الدونيه التي ننظرها للمرأة.. كمرأة.. كيف لانرحم المرأه الأم التي اعطاها الله سبحانه وتعالى معطى لم يعطي مثله للرجل..حينما جعل
( الجنه تحت اقدام الأمهات) وليس الجنه تحت أقدام الأباء والرجال..المرأه الأم.. الاخت.. الزوجه.. الحبيبه الرفيقه بالعمل ..المرأه التي خلقها الله (س)
للرجل لولاها لتوقفت الحياة كليا عن الأستمرار.. وهل لك ايها الرجل أن تتصور معي كيف يكون حالك وانت تهيم في ارض الله لوحدك من غير المرأة ولاتعرف ماذا تفعل وماهية حياتك تكون.. اليس الجحيم بعينه ياسيدي الفحل.. فلماذا كل هذا يحدث منك وانت تعد نفسك عنتر أبن شداد في كل زمان ومكان..وما المرأة الا عليها ان تملأ شاجورك بالعتاد لكي تحارب او تجلب لك سكائر التبغ وانت مترنح.. والله أن الحياة أصبحت مريره من كل شرور يقترف منك ايها العنصر الفحولي.. وياحبذا ان يبدأ التغيير في الرجل نفسه ويؤهل أجتماعيا ثم نجعله يسري نحوا اصلاح القوانين.. عدل نفسك اولا..ثم عدل القوانين ومن ياترى لخبط هذه القوانين اليس انت ايها السيد المبجل بسبب العنصريه المتفرده منك.. عدل نفسك وأحترم المرأة التي أرى من وجهت نظر متفاوته. يقع عليها الحمل الثقيل في الحياة.. وخاصة في (الحمل) والولاده التي لايعادلها كل تعب الرجل الذي يتبجح بالعمل والكد وماشابه ذلك.. خلاص.. ما كدك وشقاءك.. هي الأن زميله في العمل وتكد وتشقى ايضا وبمن انت متفوق عليها.. ياأخي أحترم نفسك ولاتأخذك العزه في الأثم ولاتنظر لها هذه النظره الدونيه ايها الفحل المبجل ماأنت الا مفتري سالب لحق شريكك في الحياة.. عجيب امرك والله وعجيبه هي السايكلوجيا المركبه لديك تأخذ منها كل شيء ولاتريد ان تعطيها اي شيء.. هل عملت المرأه في التأريخ مثل عملتك الشنيعه وهذه بصمت العار التي أقترفتها يديك حين قمت بوأد البنات أي جريمه أقترفت وأي وصمت عار لطخت بها أوراق التأريخ أيها الغازي.. هيا تنازل من علياءك وكبرياءك الفارغ ياأيها المحارب ومن ثم عدل كل قوانين تخص المرأة واحترم نفسك وثوب الى رشدك.. أي مكان ذهبت اليه لم تكون هي حاضره في.. الشعر.. والأدب..الطب او العلم والمعرفه او في الأرض أو على الفضاء أعرف قدر نفسك ياعزيزي الرجل انها المرأة ياسيدي حقا عجيب امرك ودائما تذكر جريرتك في وأد البنات ولاتغفل عنها

شاهد أيضاً

الفقر في تزايد وسعر النفط يزداد ارتفاع في العراق

كتب : رائد الكعبي ـ العراق  خام برنت يصعد إلى أعلى سعر منذ أيار 2019 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + اثنان =