الرئيسية / تقارير ومقابلات / البغداديون يغشون نظرات الطيارين الى نسائهم

البغداديون يغشون نظرات الطيارين الى نسائهم

 الاضواء /ميسان/سجاد الكناني

أول طائرة في سماء بغداد ظهرت تعود للجيش الأنگليزي في ( ٥ تشرين الأول من عام ١٩١٥ ) عصر ذلك اليوم شاهد الناس نقطة سوداء كالذبابة محلقة في السماء وهي تأز أزيزاً مرعباً ، فانتشر الخوف بينهم وصعد ((الأشقياء)) ومغاوير المحلات الىٰ المنائر وفوق السطوح العالية وأخذوا يرمونها برصاص مسدساتهم وبنادقهم بلا جدوى ، وأصبحت الطائرات بعد ذلك حديث الناس في كل مكان يتحدثون عنها في دهشة يخالطها الرعب ، وبعد عشرة أيام ظهرت في سماء بغداد طائرة أخرى وكان ذلك صباحاً ثم صار ظهور الطائرات يتوالى بعد حين حتى أعتاد الناس عليها وقل الخوف منها ، لكن رعب الطائرات عاد مره أخرى بين الناس عندما بداء الأنگليز يعدون العدة لأحتلال بغداد في ( كانون الثاني عام ١٩١٧ ) ففي ظهر يوم ٢٠ من ذلك الشهر ظهرت ثلاث طائرات فوق بغداد وألقت عليها سبعة قنابل وكان لسقوط هذة القنابل في بغداد أثر شديد في أذهان الناس إذ كانت تلك أول مرة يشهد فيها أهل بغداد قنابل تنزل عليهم من السماء فصاروا يتراكضون ولا يدرون أين يذهبون وقد أمتلأوا رعبا ، ولما سقطت بغداد بيد الأنگليز ظهرات أنذاك مشكلة أخرى غير مشكلة الخوف من الطائرات، فقد صارت الطائرات تطير احياناً على مستوى منخفض قريب من سطح الدور وأشيع بأن #الطيارين يمكنهم التطلع الىٰ النساء داخل المنازل بواسطة مناظيرهم، وهذا معناه أنتهاك لحرمة النساء، ( فقد كان البغداديون قبل سقوط مدينتهم يغشون قنابل الطائرات الأنگليزية ، وبعد ذلك اصبحوا يغشون نظرات الطيارين الى نسائهم ).

شاهد أيضاً

جامعة البصرة وشركة غاز البصرة تقيما حفل تكريم للطلبة المتفوقين

الأضواء / اعلام جامعة البصرة أقامت جامعة البصرة وبالتعاون مع شركة غاز البصرة حفلاً لتكريم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =