أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية عالمية / الأضواء تحاور الكاتبة و الاديبه السورية سوسن رجب

الأضواء تحاور الكاتبة و الاديبه السورية سوسن رجب

 تحاورها / شذى عبد الله الطه /  سوريا

تعد دمشق من المدن الغنية بموروثاتها التاريخية ‌‏نظرا لما تزخر به من قلاع وحصون وحارات قديمة لا تزال تحتفظ لغاية الآن بكل ‏تفاصيلها الدقيقة مما يجعلها قبلة للسياح الذين يقفون مشدوهين لعظمة معالمها ‏الاثرية وحاراتها التي يعود تاريخها إلى مئات السنين . من بين طيات و أروقة هذه الحارات ولدت الكاتبة والقاصة سوسن رجب , عاشت وتربة في هذه البيئة المشبعة بالثقافة و الفنون والتأريخ وعبق الماضي والتي يفوح منها عطر الياسمين . فقد صقلت شخصيتها بسبب التأثر الايجابي بمحيطها ألتأريخي والثقافي الذي يعتبر قبلة للسياح العرب و الأجانب على حدا سوا . لتتخرج من جامعة دمشق كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية , كما تحصلت على دبلوم التأهيل التربوي من جامعة دمشق أيضا . كان لنا هذا الحوار مع الكاتبة و الأديبة سوسن رجب:

• البدايات , و أي من قصصك كان لها تأثيرا عليك .؟ _ بداياتي كانت من خلال كتابة القصة ولدي ثلاثة مجموعات من المنتج القصصي الأولى بعنوان ( في مهب اغافه ) ( عام 2007 ) والمجموعة الثانية بعنوان ( قتيل على نافذتي ) عام (2010 ) و المجموعة الثالثة ( عطر ملاك ) . إما بالنسبة لأول قصة فكانت ( بحرفي دمعة ) وهي من قصصي للمجموعة الأولى (في مهب إغافه) , اما عن سؤالك فيما يتعلق بتأثيرها عليه أو اتخاذها مكانة في قلبي فإجابتي معكوسة تكمن أن يحصل بين ليلة وضحاها لأن تأثيرها على الأدب وهو جزء من المنظومة الثقافية وهو تراكمي وبطيء .

• الرواية او القصة التي لم تكتبها سوسن رجب لحد الٱن و ما هو أحب كتاب لك والإعمال المنجزة . ؟

_ الحقيقة لدي كتابات في القصة منجزة لكنها لم تأخذ طريقها إلى النشر بسبب الارتفاع الخيالي لأسعار الورق والطباعة وهذا من أهم الأسباب المباشرة لعدم النشر حتى الآن .

• ما هي الإعمال التي أديتيها و المناصب التي شغلتها سوسن والدوائر التي عملت فيها . ؟

_ أهم الإعمال التي أديتها هو العمل في المؤسسة الثقافية الرسمية وهو ليس منصبا” بقدر ما هو بالنسبة إلي كان مهمة معرفية ووطنية حيث كان لي شرف الإسهام في تصميم وتقديم منتج ثقافي على قدر الوعي والمسؤولية من خلال المنافذ التي عملت بها كانت بدايتها في إدارة المركز الثقافي العربي في ببيلا وهو يقع في ريف دمشق وتابعت العمل فيه إثناء الحرب الغاشمة ضد بلدي في إدارة مجمع دمر الثقافي حيث قدمت فيه العديد من المحاضرات والندوات و المهرجانات و الأنشطة التي تصب في التنمية الثقافية الوجدانية .

• ماذا تقول سوسن رجب عن قصة ( العاهرون ) في مجموعتها القصصية (عطر ملاك) وما هي الرسالة التي تريد إيصالها وإلى من . ؟

_ قصة ( العاهرون ) عنوان صادم لأنه جاء في صيغة المذكر وغالبا ما توظف هذه المفردة في المجتمع الشرقي لوسم المرأة بالانحراف عن القيم والمبادئ التي تنتظم من خلالها سلوكيات و شخصية الإنسان في المجتمع رجلا” أو امرأة , وعليه يمكن القول إن هذه القصة لها عدة دلالات أولها الانحياز المجتمعي للذكر حيث نرى شخصية بارعة في قصة ( العاهرون ) تتصدى لمحاولات ذلك المسؤول الذي يتوجب على مسؤوليته وواجبه الوظيفي تأديته وارتقائه إلى مستوى الخدمة النظيفة لمسؤوليته ولبلده بعيدا”عن غرائزه .

• _كيف ترى سوسن رجب المشهد الثقافي في العراق الآن وما هي الرسالة التي توجهينها إلى المثقف في العراق . ؟

_ دعيني أذهب إلى تجربتي مع شغف الكلمة النافذة في الوسيلة الصحفية وذلك قبل أن يجري الغرام بيني وبين أدب القصة التي يمكن إغواؤها من توجيه بوصلة قلبي وعقلي نحوها فما كان من مداد قلمي إلا أن رفع قبعته واضعا” لها الطاعة قبل حوالي عشرين عاما”وأنا أحمل أوراقي إلى مجلة الصدى في دبي كان هناك في قسمها الثقافي الشاعر يحيى البطاط فبينما أنا اكتب لديهم هناك في القسم الثقافي كنت أتزود من غنى المثقف العراقي وأجري مع من ألتقي بهم حوارات تصب في الشأن الذي جعلني اكتشف مدى توغل البعد الثقافي في الإنسان العراقي .

• كلمة أخيرة لحضرتك نختم معها لقاءنا . ؟

_ أتوجه بالشكر الجميل إليك ببداية أستاذه شذى عبد الله لاهتمامك بنتاجي الأدبي وبتسليط الضوء عليه , كما أتوجه بالشكر الجزيل إلى صحيفة الأضواء العراقية المستقلة والكوادر العاملة و التي سينشر فيها حواري معك ومع أطيب الآمال لحضرتك بمزيد من التألق والنجاح .

شاهد أيضاً

مريم الرماحي في ضيافة الاضواء         لكل كاتب يشعر انه يستحق النشر فقط توجه الى دار العنقاء للنشر والتوزيع

حاورها / محرر الاضواء مريم الرماحي من مواليد 1991 خريجة ادارة واقتصاد جامعة البصرة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + تسعة عشر =