أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / كلية الاداب تعقد امسية رمضانية بعنوان الصوم والصيام عند عرب الجاهلية ( الجزيرة العربية) ، والامم السالفة

كلية الاداب تعقد امسية رمضانية بعنوان الصوم والصيام عند عرب الجاهلية ( الجزيرة العربية) ، والامم السالفة

الأضواء / البصرة / إعلام كلية الآدب

عقدت وحدة التعليم المستمر وبالتعاون مع قسم التاريخ امسية رمضانية بعنوان الصوم والصيام عند عرب الجاهلية ( الجزيرة العربية) ، والامم السالفة للدكتور توفيق الحجاج

وبينت الامسية الاخبار التي دلت على ان جميع سكان الجزيرة وجنوبها وشمالها هم ساميون ، فهم بالاصل موحدون قبل ان يعبد البعض منهم الاصنام ويصبحوا مشركون ، وعلى الرغم من انتشار عبادة الشرك الا ان البعض من قبائل الجزيرة كانوا قد تهودوا والبعض قد تنصَّر ، فضلا عن اشتهار مجموعة من العباد على دين الحنيفية ومنهم آباء النبي (ص) واجداده والروايات تذكر ان عبد المطلب عليه الرحمة كان يتحنف ( يتحنث) في غار حراء كل سنة اياما معدودات ، وهذا ما كان يفعله النبي (ص) في شهر رمضان في كل عام .
وذكر المفسرون في قوله تعالى :(( كتب عليكم الصيام كما كتب الذين من قبلكم أياما معدودات)) ان الله فرض صيام بعض الايام على الانبياء كافة ابتداء من آدام ع الا ان المؤرخين اختلفوا في عدد هذه الايام وكذلك اختلفوا هل الفرض كان على الانبياء فقط ام على اممهم ايضا .
وذكر المفسرون ايضا صوم نوح وداود وسليمان وموسى وعيسى ومريم (ع)
وذكر الاخباريون ايضا صوم الجاهلية في مكة ( صوم عاشوراء) _ العاشر من المحرم وانهم كانوا يصومونه تعظيما وكانوا ايضا يكسون الكعبة في هذا اليوم ، وذكروا ان النبي ص كان يصومه معهم ايضا ، بل ذكروا ان النبي ص كان يصوم عاشوراء مع اليهود بعد ان هاجر الى المدينة وأمر الناس على صيامه كفرض واجب وبعد عام فرض الله سبحانه صيام شهر رمضان فبلغ النبي ص الناس بالتخيير بصيام عاشوراء ورد العلماء ومنهم العلامة نحم الدين الطبسي على رواية صوم عاشوراء وفندها في كتابه صوم يوم عاشوراء .

وتكمن اهمية الامسية في الاكتساب المعرفي من خلال سرد فريضة الصوم تاريخيا وانها لم تقتصر على امة الاسلام فقط بل على الامم السابقة ايضا .

 

شاهد أيضاً

كربلاء : فعاليات توعوية وتوزيع لوازم مدرسية بين الأطفال المُراجعين لمُستشفى التعليمي للأطفال

الأضواء / كربلاء / عماد بعو قال مُدير مُستشفى كربلاء التعليمي للأطفال ، الدكتور أحمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − ستة =