أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير ومقابلات / انعقد المؤتمر التأسيسي الأول في بروكسل .. عالم خالي من المخدرات

انعقد المؤتمر التأسيسي الأول في بروكسل .. عالم خالي من المخدرات

الأضواء / خاص

انعقد المؤتمر التأسيسي الأول في بروكسل يوم امس السبت 18/9/2021 بمقر at headquarters SCIENTOLOG بعنوان ( عالم خالي من المخدرات) الذي أقامه مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية وبالتعاون مع المنظمة الدولية International Organization United Human Rights

ومنظمة For Peace
والمنظمة الدولية

International Organization Say no Drugs Say Yes Live in Belgium
وقد انعقد المؤتمر الدولي برئاسة المستشار الدولي الأستاذ محمد الشمري حيث شرع الأستاذ بمقدمه ترحيبيه بالحضور الكريم من أساتذة وأطباء وحقوقيين واعلاميين وناشطين ورياضين وفنانين وكتاب وشعراء ورؤساء منظمات دولية ومحلية ومن كافة الاختصاصات الاجتماعية الأخرى. أضاف بمقدمة المؤتمر عناوين عامة انطلق من خلالها للبحث والاسترسال مبينا تاريخ وأسباب ومخاطر انتشار هذا النوع من الآفات التي اصابت المجتمعات.

ثم افضى الأستاذ الشمري نبذة مختصره عن تاريخ هذه الآفة وعمقها التاريخي وبعض المواقع التي انتشر فيها قديما وكيف واجهوها بالطرق القديمة برغم من عدم وجود التطور الذي نشهده في هذا العصر ووقتنا الحالي. وكان هناك حضور مميز بالبث المباشر لمثقفي واختصاصيون أطباء وكانت هناك مداخلات جميلة جدا ومفيدة نذكر من حضر بالاو نلاين ومنهم الدكتور دريد محمد اختصاص طب وسياسة وقانون في جامعة سردينا في إيطاليا والإعلامي كارلوس أبو نجم وسفير السلام جورج ريس الريس والإعلامية لوريتا سياسيين و الدكتور عبدالله غيا. وحضر رئيس المجلس الوطني المكسيكي طلال أبو الَحٌّسنِ والباحث انيس الطائي والباحث هادي السلطاني من العراق والدكتور رائد بندر والدكتور رياض العمراني.

ثم ركز الاستاذ الشمري وسلط الضوء على التأثير السياسي والأنظمة السياسية ودورها في انتشار هذه الآفة او الحد منها وذكر بعض الدول التي تفتح وتسمح لبيع هذا الموت بسن معين ناقدا لهذه الحكومات وكيف تسمح لطاقتها الشبابية بالسير بهكذا طريق نهايته سيئة جدا ومتسائلا لماذا هذا البرود والإهمال من عدم الحد ومكافحة هذه الآفة الخطرة؟؟؟
فأشار معرجا للدور المهم والفعال للأديان السماوية ورجال الدين بكافة معتقداتهم وكافة رسائلهم السماوية ان يأخذوا دورهم بالوعظ والتوجيه العلمي السماوي الأخلاقي مستدلا ومستشهدا بآيات من الكتب السماوية من الكتاب المقدس الأنجيل والتوراة والقران الكريم في النهي والزجر الآلهي عن تعاطي المسكر وتفرعاته الذي يسبب ضياع العقل وفقدان الشخصية وعدم الاتزان كما ذكر الأستاذ الشمري ما قيل في هذا الصدد على لسان انبياء الله ورسله من وعظ وارشاد فأطلوا علينا بحضور مميز عبر اون لاين بالبث المباشر سماحة الاب رئيس دير القيامة في بيروت فادي الراعي والشيخ هاني عبد الخالق والأستاذ الباحث الإسلامي علي السراي وكانت مشاركتهم جدا رائعة ونافعة وأضافوا صورة تعاونيه متماسكه شعر جميع الحاضرين بالمحبة والتفاهم والانتماء الحقيقي لجميع البشر بمختلف اديانهم واعتقاداتهم وهم مجتمعين تحت سقف الإنسانية يشع بفكرهم واعتدالهم ووسطيتهم روح المحبة والتعاون لخدمة البشرية .

ثم استرسل المستشار الشمري حول الاعلام والمجتمع ودورهما التعايشي بدأ بالأسرة والتماسك الاسري ودور الابوين المهم. فتقدمت السيدة المستشارة التربوية الأستاذة منال ذيبان بكلمة توعوية وتجريبية واقعية وبينت دور الاسرة والابوين في مواجهة هذه الأفة من مدخليه الأسس التربوية الصحيحة في بناء الاسرة المتماسكة التي لا يمكن ان تصل لها هذه الأفة المميتة من خلال العلاقة الحسنه ما بين الأبناء والابوين والتفاهم والحوار الصادق الصريح وشارك في مناقشة هذا المحور من محاور المؤتمر عبر الأون لاين الدكتور عبد الله غيا فيما يخص الدور التربوي والإعلامي في مكافحة هذه الآفة والحد من انتشارها. واضافة أيضا لمسة وحضور مميز بكلمتها الأستاذة سمر شعلان سفيرة السلام والإنسانية رئيسة مؤسسة الفراون بزار وأبدت لنا مخاطر القضية النفسية للإدمان ومن يعاني منه واشارة للدور الفعال للطب النفسي.

وناقش المؤتمر أيضا الجانب الصحي ودوره الأساسي والمهم في المواجه والمعالجة لهذا الخطر المهلك والمدمر اذ كما اتفق الحاضرون ومن خلال كلام الأستاذ الشمري على انه اخطر من وباء كورونا فطل علينا من جامعة سردينا الإيطالية الدكتور الطبيب واستاذ القانون والسياسة الدولية دريد محمد مفيدا بحديثه وفيض علمه عن الخطر واسبابه للمتعاطي وانواع التعاطي والفرق بين المتعاطي والادمان علميا وصحيا بالوصف العلمي الدقيق وتفصيلا بالتحليل والحقائق العلمية فكان حضوره مميز جدا حيث اضافه رونقنا جميلا بحضوره للمؤتمر .

كما وكان هناك حضور للأعلام الأوربي والعربي لنقل وقائع هذا المؤتمر ونتائجه واجراء اللقاءات مع عدد من الشخصيات المميزة التي حضرت المؤتمر حيث اجرت قناة TVC بروكسل العربية بالإعلامي المتألق والمتميز الأستاذ محمد الوردة الذي قام بتغطية شاملة للمؤتمر والتقى الأستاذ الماستر والكاتب والصحفي ضرغام الكعبي كعضو من مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية حيث ابدى الأستاذ الكعبي اعجابه بالمؤتمر وأشاد بهذه الخطوة وهذا المشروع الناجح الذي يهم البشرية ويسعى للارتقاء بالمجتمعات لمواجهة هذه التحديات التي تفتك بالبشرية وطاقتها واعتبر الأستاذ الكعبي ان هذا المؤتمر يعد اول من نوعه في اوربا يقيمه مركزا ثقافيا او منظمة إنسانية تخص الجالية العربية يناقش هكذا موضوع عالمي ومخاطرة والحد منه ومكافحته كما نقل كلام عن مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية لجعل هذا المؤتمر وهذا المشروع نقطة ولبنة أساسية لكل المنظمات والمؤسسات التي تعمل تحت شعار (الإنسانية والمجتمع) ان تقيم الندوات والمؤتمرات التوعوية والفكرية لمواجهة هذه الأفة الخطرة فالكل مسؤول والكل ملزم كلا من موقعه في محاربة آفة المخدرات والسعي قدما لمجتمع نظيف وواعي خالي من السموم والآفات التي تضيع طاقة شبابه التي تعتبر ثروه للبلدان ومستقبل ديمومتها. كما التقت إذاعة Tvc بروكسل العربية الدكتور ملحم نسيب متى سفير النوايا الحسنة واستاذ بالعلاقات الدولية والعربية وابدى أيضا اعجابه وتقديره لهكذا مؤتمرات تخص المجتمع وتعني بمكافحة الاخطار التي تصيب الشباب وتضيع مستقبلهم كما أشار للدور الذي يقوم به رجال وشخصيات لبنانية من خلال المنظمات او المؤسسات اللبنانية التي يترأسها رجال يعنون بالإنسانية ويقدسون الحياة البشرية ويسعون جاهدين للازدهار وزرع المحبة وروح التعاون بين المجتمعات عامة ولبنان خاصة وكما أشاد بالدور الفعال لمركز المنهج الوسطي والتوعية الفكرية لهذه الخطوة الجادة والمهمة وأشاد بدور ممثلها في بروكسل المستشار الشمري وكما التقت TVC بالبطل العالمي بالدراجات الهوائية على المستوى المحلي والعالمي الأستاذ ادوارد معلوف رئيس مؤسسة ادوارد معلوف الخيرية في هولندا من لبنان حيث أشار بنقاط مهمة وجادة للحد من انتشار آفة المخدرات وضررها المميت المهلك على صحة الابدان والعقول مستشهدا بالدور المهم للرياضين بالتوعية للشباب الرياضي والعمل سويا في محاربة هذه الآفة.

ومن الشخصيات اللامعة دوليا التي حضرت المؤتمر
الدكتور غازي متى والإعلامي المتألق سراج محمد الموسوي والاكاديمي والفنان الأستاذ طالب السعدي والاستاذة رشيدة قرواشي رئيسة منظمة قافلة التضامن والمستقبل والأستاذ فتحي الليبي ممثل الجالية الليبية في بروكسل والاستاذة الشاعرة العراقية وداد سلوم والأستاذ احمد حضراوي ومن الأردن الأستاذ عماد الفارس .

ومن خلال الاثير حضرت شخصيات دولية كثيرة منها
المهندس الأستاذ حيدر محمد الباوي رئيس مركز المنهج الوسطي /بغداد
والإعلامية الأستاذة لوريت ساسين رئيسة تحرير الحقيقة نيوز
والباحث الأستاذ عادل الربيعي والاستاذ زاحم الشبلي والإعلامية الأستاذة لونا امين والاستاذة باميلا فاخوري والمفكر الإسلامي الأستاذ باسم الزيدي والأستاذ الباحث انيس رياض والأستاذ حيدر السلطاني والدكتور احمد الشمري والمهندس حسب الله الجبوري والأستاذ الباحث رياض العمراني والأستاذ طالب الجابري والدكتور رائد بندر والمحامي فالح محي والإعلامي الأستاذ خالد خليل والأستاذ علي عبد الجبار والأستاذ الإعلامي محمد الكردي والإعلامي احمد الشميلاوي والأستاذ حامد الزيادي .

وفي مسك الختام قام المستشار الشمري مع الأستاذة نجلاء داري بتوزيع شهادات تقديرية للحاضرين. كما القى الشمري كلمة الختام بالشكر والثناء والتقدير عنه وعن مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية للحضور الكريم من شارك بوجوده ومن حضر عبر الاثير متأملا اللقاء بهم في مشاريع ومؤتمرات دولية اخرى تهم المجتمع والإنسانية كافة.

شاهد أيضاً

مريم الرماحي في ضيافة الاضواء         لكل كاتب يشعر انه يستحق النشر فقط توجه الى دار العنقاء للنشر والتوزيع

حاورها / محرر الاضواء مريم الرماحي من مواليد 1991 خريجة ادارة واقتصاد جامعة البصرة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + ثلاثة عشر =