أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية عالمية / معلم موبيليا ووبرداخ  وتلميع احمد محمد حمزة  في ضيافة الاضواء يعمل على الصدف وكافة الشرقيات بسورية

معلم موبيليا ووبرداخ  وتلميع احمد محمد حمزة  في ضيافة الاضواء يعمل على الصدف وكافة الشرقيات بسورية

 حاورته : شذى الطـه ـ سوريا

يعد فن الموبيليا ووبرداخ وتلميح من الفنون الابداعية خصوصاً تعد لوحات رائعة يضع صناعها لمسات ابداعية تذهل الناضر إليها وتجذبه واليوم ارتأت الاضواء ان تسلط اضواعها على صانع الابدع في سوريا احمد محمد حمزة من خلال هذا الحوار .

*من اين اخذ وتعلم هذه المهنة التي لها طبعها الخاص والزوق الفني في تزبيط قطع الشرقيات والصدف بدمشق القديمة بالقيمرية وباب شرقي وحميدية ؟

– تعلمت المهنة واصولها من والدي فارس محمد حمزة صنلغة موبيليا وبرداخ والصدف وكافة تلميع الشرقيات وهذه المهنة توارثناها ابا عن جد وكنا نحن الوحيدين خبيريين  بهذه مصلحة وكافة الموزيليك من غرف نوم وطقم عروس كامل والصدف الذي كان مميزا من ستين سنة وكانت هذه العادات متداولة حصرا في دمشق وريفها حصرا.

*العم احمد فارس حمزة المقلب ابو وسيم معروف بدمشق القديمة وبباب شرقي، ماذا تكلمنا عن صعوبات التي تتعرض لهذه المهنة و ما هو مدى حبك لمهنتك؟

– انا اسمي ، ومقلب من قبل الشام القديمة ابو وسيم تصليح كافة الموبيليا وشرقيات واي ،شخص لديه تصليح من اي مكان في سورية ياتي الى محلي الموجود في. منطقة القيمرية  بباب توما ومعروف من القديم و اكتر من سبعين سنة من ايام والدي احنا الخبيريين فيها وتلميع اي، قكعة قديمة من هذا النوع وصراحة الصعوبات كثيرة جدا بسبب الوضع الحالي، بسوريا والازمة الاقتصادية التي نعيشها خفت الطلب ع الموبيليا والشرقيات لاغلاء ثمنها وكمان قلة اليد العاملة وقلة الخبراء بمعنه بسبب سفرهن خارج البلاد.

 

*هل انا محبة لمصلحتك ولقد رأيت كيف تمسك القطعة بكل حب وفن ورأيت عدم وجود عمال يساعدونك ما سبب ذلك هل لعدم وجود عامل بفهم ويتقن عمله متل حضرتك؟

 

– نعم صدقني استاذه اني اعشق عملي هذا ابعد الحدود وقت تمسك القطعة كأنها قطعة من روحي وفعلا متل ما تكلمتي اعشق الشرقيات ومهنة هي رواق وفن واهتمام بتطلع القطعة اية من الجمال والفن وفعلا افتقدك لعامل يتعاون معي، لنجاح القطعة بس الي خبير فيها ليس موجودا او سكر محله لعدي اسباب استاذه منها بيع اغلب البيوت والمحلات بدمشق القديمة بسعر بحلم فيه صاحبه وتحويل المحلات الي كانت موجودة هنا الى مطاعم وكافيهات وسفر غالبية اصحاب المهن القديمة وعدم اهتمام متقن المهنة لتطويرها بسبب ارتفاع موعدها .

 

*ماهي احلامك وامالك لهذه المهنة هل تترك متل غيرك وتتحول مصلحة ومهنة الشرقيات الى  ذكرى  وتنسى مع التطور السريع الذي تحول البرداخ الى بخ سريع وتموت مهنتك ؟

 

– فعلا اشكرك استاذه شذا فعلا وضعتي يدكي عالجرح الذي يؤلمني كل يوم واخاف انا تنتهي المهنة بغياب الخبراء فيها وبيع المحلات وغلاء، موادها بشكل يوميا اتمنى من خلال منبرك الاعلامي  وضع الضوء على مهنتنا هذه الجميلة والفن الدمشقي والتراث الذي ورثناها عن اجدادنا من خلال نقابة الحرفيين واهتمام بنا واخفاض الضرائب علينا لنتمكن من حل المشكلة مع نقابة وتطويرها الايام القادمة*

*كلمة اخيرة عم ابو وسيم ماذا تريد انا تقول ؟

– بالأول اشكرك استاذه شذى المتميزة لأنك وضعت الضوء على هذه المصلحة وثانيا اشكرك صحيفة الاضواء على منبرهم الاعلامي واتمنى وثالثا اتمنى تحقيق حلمي انا تتطور مهنتي و افتح عدة ورشات. تعيد هذا الفن والزوق لكافة الموبيليا والشرقيات وانا افتح ورشة خاصة لتعليم الفن لا بناءنا لكي لا تموت المهنة وشكرا..

الاعلامية شذا عبدالله الله

سورية *دمشق

شاهد أيضاً

مريم الرماحي في ضيافة الاضواء         لكل كاتب يشعر انه يستحق النشر فقط توجه الى دار العنقاء للنشر والتوزيع

حاورها / محرر الاضواء مريم الرماحي من مواليد 1991 خريجة ادارة واقتصاد جامعة البصرة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − أربعة عشر =