الرئيسية / أخبار عربية عالمية / تغيير نظرة التعليم الفنى فى مصر

تغيير نظرة التعليم الفنى فى مصر

الأضواء / مصر /  ايمان على حسين

 

يعقد المجلس الوطني للشباب بالتعاون مع اكاديميه الشروق اول مؤتمر للتعليم الفني في مصر بعنوان مؤتمر التعليم الفني مستقبل في سوق العمل تحت شعار قاطرة البناء والصناعه وذلك تحت رعايه وزاره التربيه والتعليم والتعليم الفني وعدد من الوزارات المتمثله في : الشباب والرياضه_ الزراعه واستصلاح الاراضي_ التعليم العالي والبحث العلمي _ التنميه المحليه يعقد هذا المؤتمر يوم السبت القادم الثامن عشر من ديسمبر الجاري عام 2021 بالمؤتمر وسيقام بالمسرح الكبير بمبني معهد الاعلام باكاديميه الشروق وذلك بحضور اكثر من 350 من طلاب وخريجي ومدرسى التعليم الفني ومسئولين ومستشارين مؤسسات حكوميه وزارات و رؤساء المؤسسات الاهليه وذلك برعايه رؤسائها المتمثلين بعضهم في شركه النساجون الشرقيون وشركه ماسيف للاستشارات الهندسيه وشركه ميمكو ومصنع سويك انفنتي للواجهات الزجاجيه و شركه اوبو للهواتف الذكيه و شركه بنت مصر للتنميه الزراعيه والعقاريه شركه ايماس للتصنيع الكهربي والالكتروني و شركه جراند هوم للمقاولات و شركه ام زد اس للاستشارات الهندسيه و موقع نتعلم مصري المركز الدولي للدراسات والتدريب ICOSAT اتحاد المهندسين العرب شركه اليونايل للالومنيوم والمعادن شركه جيزه لصناعه الكهربائيه انسيجنيا للتطوير والدعايه و شركه EMS
وسيتم داخل المؤتمر توقيع بروتوكول تعاون بين المجلس الوطني للشباب و اكاديميه الشروق الشركات الراعيه وزاره التربيه والتعليم والتعليم الفني وذلك بهدف تدريب وتاهيل عدد 3000 من طلبه و خريجي التعليم الفني مجانا خلال عام 2022 على مهارات واحتياجات سوق العمل و تفعيل رابط استراتيجيه الوزاره بالمعايير العلميه والعمليه للشركات و توفير وظائف لعدد من المميزين من المتدربين وذلك ايضا تكريم بعض النماذج المشرفه من طلبه و خريجى التعليم الفني من مختلف المحافظات لكي يكون القدوه لابنائنا من طلاب التعليم الفني وتغيير النظره غير السليم له من المجتمع وتاكيدا على ضروره ابراز درهم الهام في بناء اقتصاد مصر وقيادتها صناعيا تنفيذ الوصيه الرئيس عبد الفتاح السيسي على اعقاب المؤتمر السابع للشباب ضروري تعقد لهذا النوع من التدريب من المؤسسه التدريبيه وكائنات المجتمع المدني

شاهد أيضاً

علبة جبنة سبب جريمة قتل

كتبت / ايمان على حسين _ مصر حدثت جريمة قتل اقشعرت لها الأبدان و كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *