الرئيسية / المرأة والمجتمع / التحرش الجنسي في مجتمع لايتعرف بالحرية الجنسية .. التحرش ضد المرأه تعددت الاشكال والعنف واحد

التحرش الجنسي في مجتمع لايتعرف بالحرية الجنسية .. التحرش ضد المرأه تعددت الاشكال والعنف واحد

كتبت :الأضواء / ذي قار / ديار السعيدي

التحرش هو اضطراب سلوكي يدعمه خلل مجتمعي وهو فعل غير اخلاقي وليس له مبرر واصبح ظاهره اجتماعيه عنيفه
انواع التحرش
اولا:-التحرش الجنسي المتفحص
التحديق الغير لائق في جسد الشخص او في عينيه نظرات حامله في طياتها ايحاءات جنسيه غير مريحه للضحيه
ثانيا:- النداءات المتضمنه الاصوات التي تحمل ايحاءات جنسيه كالهمس – الصراخ – التصفير – البسبيه
ثالثا:- التعليقات ابداء ملاحظات ذات طابع جنسي او قول النكت او القصص الجنسيه المسيئه

التحرش عبر وسائل التكنولوجيا وذلك من خلال ارسال الرسائل او الصور او مقاطع الفيديوهات المسيئه وغير اللائقه عبر مواقع التواصل الاجتماعي

اصدار الاشارات الجنسيه كالنغز والحك والاقتراب من جسد الشخص كثيرا والامساك العنيف والشد والتعري وخلع الثياب امام شخص ما ليرى الاعضاء التناسليه
او القيام بعمليه الاستنماء امام شخص دون رغبته

اسباب ظاهره التحرش
سوء التربيه واهمال الابناء وعدم متابعتهم وعدم مراعاة متطلباتهم الجسديه والنفسيه واستخدام العنف ضدهم كذلك عدم امتلاك الاطفال المساحه لتعبير عما يواجههم من مخاطر التحرش وعدم سماعهم من قبل الاهل فأغلب المتحرشين متعرضين لحاله التحرش في طفولتهم مما سبب لهم صدمة نفسيه بالغه تركتهم يمارسون الفعل نفسه يقصد الانتقام
مشاهده الافلام الاباحيه التي تثير الغرائز عند المتحرش بطريقه عداونيه.
ضعف الوازع الديني وضعف الايمان الذي دعت اليه جميع الاديان

يختلف مفهوم التحرش الجنسي حسب اختلاف ثقافة الشعوب والحرية الجنسيه المباحه
فالدول الغربيه تعرف التحرش الجنسي هو الممارسه الجنسيه الغير متكافئه بين الطرفين
بين طرف راغب واخر رافض لها كون العمليه الجنسيه مباحه لهم بحريه دون قيود وبقبول الطرفين
اما الثقافه العربيه فتصف التحرش الجنسي كل فعل او ايحاء او كلام يعبر عن رغبه جنسيه او التعدي بالفاظ وحركات ذات طابع جنسي او لمس اجزاء من الجسد مما يتطور الامر للأغتصاب الذي يسبب اذى للضحيه معنوي وجسدي فكل مايندرج ضمن هذه الافعال تعتبر تحرش جنسي حسب الثقافه العرببه التي تأطرت العلاقه مابين الطرفين تحت مسمى الزواج
لذا يجعل المتحرشين يبدون رغبتهم بالتحرش الجسدي بعنف في محاولة السيطره واظهار القوى واثبات الذاب

التحرش واثاره النفسيه
هو اذى تستمر اثاره النفسيه لمده طويله وربما لايمحى من ذاكره الفتاة بسبب تعرضها للأهانه والابتزاز من قبل المتحرش
ويجدر بنا الاشاره ان التحرش الجنسي لايقتصر فقط على النساء فقط فكل شخص معرض للتحرش من قبل ضعاف النفوس وب الاخص الاطفال ومايسببه من اذى نفسي يبقى راسخاً في ذاكرة الطفل مما يجعله يمقت المجتمع بأكمله ويصبح في محاولة الانتقام او الانعزال عن الاخرين مما يسبب له ازمة نفسيه قد تنتهي ب الانتحار او ايذاء الغير
اما التحرش ضد النساء فهو عنف ضد كيانها ووجودها عنف ضد انسايتها وكرامتها التحرش بجميع انواعه مخل بالحياء فهو يعني التميز الكامل ضد المرأه
ان نظرة المجتمع على ان المرأه هي الضحيه والطرف الاضعف هو تميز ضدها ويجعل العنف ضدها لاينتهي ويعطي للمتحرش الدافع للأستمرار بفعله برغبه عارمه وجامحه فهو الذي يحاول ايجاد لنفسه متعه لحظيه ووقتيته بأراده كامله
المتحرش لايستطع السيطره على شهوته !!
هذا العباره خاطئه وتخلو من الصحه فالمتحرش شخص اتخذ قراره بكامل ارادته ووعيه بهدف فرض سيطرته واذلال ضحيته وليس بهدف المتعه فقط
ان ظاهره التحرش لاتقتصر في الاماكن العامه فقط او من قبل الغرباء فقد تتعرض النساء لظاهره التحرش في أكثر الاماكن الامنه
كالمنزل والعمل وان لهذه الظاهره اثار اكثر قساوه والما لما لها من تأثير نفسي عميق فتبدء من مرحله الصدمه ثم انكار ماحدث ثم محاوله التناسي ثم مرحله النفور والانعزال عن الاخرين وعدم الاختلاط الى ان تصل الى الانتحار او محاوله ايذاء الاخرين
نفسيا ماالذي يحققه التحرش للشخص المضطرب ؟
يشعر المعتدي بمعته لحظيه ليس فقط من لمس اجزاء او استخدام الفاظ وانما من فكرة التعدي والقمع والشعور بالتفوق على من لاحيلة ولاقوة له فكلما انزعجت الضحيه واظهرت امتناعها وامتعاضها ورفضها كلما زادت لدى المتحرش الرغبه في فرض سيطرته واظهار قوته وممارسة العنف ضدها
ويتولد له الشعور بالمتعه بشكل اكبر بينما الطرف الاخر تتلخص مشاعره بالاهانه والدونيه

القانون العراقي وظاهره التحرش
ان المشرع العراقي تطرق الى التحرش في قانون العقوبات رقم ١١١ لسنه ١٩٦٩ وافرد له المواد (٤٠٢٤٠١٤٠٠)تحت عنوان الجرائم المخله بالحياء وعقوبتها الحبس لاتزيد عن سنه او غرامة ماليه وأشار الى ان الواقعه بحاجة إلى ادله حتى يتم تجريم مرتكبيها وفي مقدمة تلك الادله الشهود
لايتعبر التحرش جريمه ولايعاقب عليها مالم يكن هناك شهود !!
فيحق لسائق السياره التحرش لأنه ليس لديه شهود تدينه
وكذلك رب العمل جائز له التحرش بالموظفات مالم يكن لديه شهود ضده
ويحق للمتحرش ممارسه التحرش بالطرق الخاليه لأنها لاتحتوي على شهود تجرم فعلته
جاء القانون العراقي ذكوريا خالصا ابعد المرأه عن العنف الواقع عليها
وربط التحرش بالأعراف المتجمعة التي تجعل من المرأه مدانه حتى في حالات الاغتصاب التي تتعرض لها وعقوبة انهاء حياتها تلاحقها ويبيح العذر لقاتليها تحت ذريعة غسل العار او اجبارهن على قبول الزواج
تحت قبة القانون ترتكب ابشع الجرائم
ان الجهات الامنيه تقوم بحمايه النساء وهذا تضليل اعلامي جديد في كل نقطة تفتيش تحرش وسفاله ونذالة ودونيه اما داخل اقنيه السجون ترتكب ابشع حالات الاعتداء على السجينات وبشكل مستمر
تتعرض النساء للتحرش اللفظي والسمعي والجسدي والحسي وتبتلع النساء غالونات من سموم التحرش يوميا وعلى معدل اللحظات تهاجم جسدها وسلامتها
فالكثير من النساء تتجنب الشكوى واللجوء الى القانون خوفا من الاعراف المجتمعيه والعشائريه التي تجعلها مدانه
علاج ظاهره التحرش
علينا اولا سلب حق التحرش من مغتصبيه واعادته للمرأه ورفض والغاء كل القوانين التي تعطي للرجل حق تملك المرأه وذاتها وجسدها
ان تحذر الاسرة العراقيه من ظاهره مداعبه الذكور والاناث لأعضائهم الجسديه وهم صغار السن
والذي يكون غرضها اثارة الضحك والمرح لديهم
العمل على مراقبة الافراد لما يشاهدون في وسائل الاعلام وخاصة التي تحرض على الانحراف
من مسلسلات وافلام وصحف وكتب واشرطه
ضروره تشديد القوانين التي تحاسب المتحرشين جنسيا في القانون العراقي
العمل على رفع مستوى الثقافه الجنسيه عن طريق المؤسسات الاعلاميه والثقافيه ومحاربه ظاهره الفقر وابطاله. 

شاهد أيضاً

“أسترازينيكا” تطلق “تحدي البحوث والتطوير للباحثين في درجة ما بعد الدكتوراه” لدفع عجلة الاكتشافات العلمية وتعزيز تنوعها

الأضواء / خاص سيحظى الفائزون بفرصة الانضمام إلى مجموعة باحثي مرحلة ما بعد الدكتوراه والحصول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *