الرئيسية / آراء حرة / متقاعدو تربية البصرة : بين مطرقة سرقة مستحقّاتهم وسندان الحاجة و تقدّم العمر والأمراض المزمنة

متقاعدو تربية البصرة : بين مطرقة سرقة مستحقّاتهم وسندان الحاجة و تقدّم العمر والأمراض المزمنة

كتب : سعيد المظفّر

نرى في جميع دوّل العالم ان الحكومات تولي شريحة المتقاعدين أهمية خاصة كونهم خدموا البلد بأعز سنين عمرهم وجميع الدول تعمل جاهدة على تكريمهم وإكمال معاملاتهم وإيصال مستحقاتهم إليهم وهم في بيوتهم دون ان تجعلهم يجهدون انفسهم بالمراجعة إلّا بالعراق ..
وإلّا متقاعدي تربية البصرة من المعلمين والمدرسين الذين بعضهم مضى على تقاعدهم ما يقارب السنة دون ان تستقبل دائرة. تقاعد البصرة معاملاتهم التقاعدية بحجّة أن مديرية تربية البصرة مطلوبة( ٣١) مليار دينار مقدار التوقيفات التقاعدية لثلاث سنين مضين لم يتم تسديدها
ونلاحظ ان بين فترة. واخرى يطل علينا مدير تربية البصرة ومسؤول قسم حساباتها برفقة احد نوّاب البصرة او اثنين منهم ويصرّح من امام مبنى وزارة. المالية مرّة او من مكتب رئيس هيئة التقاعد مرّة أخرى
ويصرّح بأنه تمت حلحلة الامور وعلى المتقاعدين مراجعة مديرية تقاعد البصرة لإكمال معاملانهم واستلام مستجقاتهم ورواتبهم التقاعدية
وعند المرجعة يجدون جواب مديرية التقاعد بأن الوضع باقي على ما هو عليه ولم يتغير اي شيء يدعو للمباشرة بإنجاز معاملاتهم

واليوم الأحد 10/4/2022 وقف المتقاعدون رغم كبر سنّهم واصابة بعضهم بالأمراض المزمنة وصيامهم وحرارة الجو واعلنوا عن تظاهرتهم بباب مديرية تربية البصرة بحضور اغلب القنوات الفضائية التي لها تأثير بالشارع كالعراقية والحرّة والبغدادية وهنا البصرة والمربد والرشيد وفضائيات اخرى وعبّروا عن سخطهم على من تسبب بمعاناتهم
واعلنوا عن سخطهم على مدير التربية الذي لم يكلّف نفسه الخروج اليهم ومواساتهم ودفع الإتهامات عن مديريته لأن المتقاعدين وبصراحة كانوا يهتفون بشعارات تندد بمدير تربية البصرة وبمسؤول حساباتها وتوعدوا بغلق مديرية تربية البصرة بتظاهرتهم القادمة إن لم يجدوا حلول سريعة لمعاناتهم .

 

شاهد أيضاً

صاحب النظرات يتنبأ بموته

كتبت :  رند علي الأسود – العراق في سن الأربعين كتبَ آخر مقالاته في آخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *