أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير ومقابلات / زواج القاصرات في العراق… عندما تتحول الأحلام الوردية إلى كوابيس

زواج القاصرات في العراق… عندما تتحول الأحلام الوردية إلى كوابيس

تقرير / ياسمين التميمي

اكدت احد القاصرات في حديثها لا أعرف شيئاً عن الزواج سوى أن العروس تردتي فستاناً ابيض تذهب إلى بيت زوجها. وتضيف وعلامات الندم واضحة عليها أجبرت على الزواج رغماً عني، وطوعاً لرغبة أبي وأمي بالزواج الذي يبلغ من العمر16عاماً، وهي الوحيدة لعائلتها التي جميعها من الذكور.
وأشارت القاصرة الذي تبلغ من العمر 12 عاماً، أن الزواج لم يدوم سوى 7 أشهر، بسبب عدم الانسجام بينهما كزوجين، حيث حملت، وبعدها اجبرت على إجهاض طفلها قبل طلاقها بأيام معدودة.
الفتات القاصرة عمر الأحلام أو مايمكن تسميته بالغياب عن الوعي، لأنها في هذه المرحله تتبع أحلامها الوردية وتكون غير ناضجة إن الزواج عبارة عن فستان أبيض تتخللة فرحة صديقتها، خصوصاً المجتمع الذي يجعل من فكرة الزواج شيئاً جميلاً كأنه إنجاز عظيم للبنت والشاب،
خصوصاً بعد غياب العقاب القانوني الذي من المفترض أن يحاسب أولياء الأمور، وأيضاً تشجيع بعض رجال الدين علية.

شاهد أيضاً

70 فناناً في مشروع مدى الثقافي جسدوا بلوحاتهم كل معاني الحياة والواقع

وحوار: لينا ابراهيم- حمص مواهب واعدة”2″ معرض فني تشكيلي للهواة والموهوبين أقيم في قاعة المعارض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *