الرئيسية / آراء حرة / قصائد تنشر للصائمين في منتصف الليل

قصائد تنشر للصائمين في منتصف الليل

كتب :  كاظم شلش ـ العراق
القراءة غذاء روحي لابد منها
قصائد مختارة منتقاة لمحبين الحرف والكلمة لقامات شعرية.. يومياً على صفحتي طيلة ايام شهر رمضان الفضيل.. العمودي. و النثر
عسى ان نوفق في الأختيار خدمة للمتلقي اللبيب الذي يحتاج دائماً للقراءة والأطلاع..فضلاً وليس امراً بعد القراءة اذهب وتصفح ملف الشاعر او الشاعرة ففي جعبة كل منهم الشيء الكثير الجميل والممتع.. أتمنا ذلك مع فائق الود والتقدير..ورمضان كريم للجميع ان شاء الله..
الى..الشجرة والعطاء المثمر.بنت تونس الشاعرة الكبيرة الألق.. أفراح الجبالي
الأيقونة صاحبة الحرف البهيج والمدهش..
الصراخ على الورق.لايؤرق أحدا
الصراخ في الفناء يؤدي للضجيج
الصمت احياناً كلام مسموع
الثرثرة لغة المجانين الذين لايعو شيء
دوائر دخان السكائر ترسم لوحة مبهمة المعالم
لكنها دوائر تتعب القلب
لاشيء يأتي بالهين
دون تعب
الكل يريد منك
وتريد منه
ومحصلة الناتج. علي صوتك واسمع الجميع
واجعل ورقة الشعر تتكلم
فمااجمل ان تصرخ لوحدك
ولايسمعك غيرك..
وبتالي الكل يفهم
لماذا انت تصرخ
على الورق
حقيقة قصيدة النثر قصيدة ذات مدى شاسع وواسع تتيح لصاحبها الحرية الزائدة المقيدة بشروط الأبداع ولا أدعي هنا (الليبرالية) كمفهوم.. بأني اعمل كل شيء دون رادع..حتى اني أسميتها في مقال سابق( بالحرية الطيرية) بمعنى اني احط واطير واضع البراز اينما يحلو لي في كل مكان.. هكذا انا افهم الليبرالية..اما قصيدة النثر نعم هي تعطيك.فسحة كبيرة من المجال تجول فيها وتصول لكن تقيدك بمفهوم الأبداع وجمال اللغة اولاً وأخيراً
ويتتبعك بعد اذ. النقد + المتلقي في هذا الشأن وهو يحدد تلك المساحات حسب الذوق والجمال العام لمحبي القصيد بنوعيه العمودي والنثر
قصيدة النثر هي تصور فكري قبل كل شيء
وليست تجوال وسط الخيال واللغة
إنها كتابة ترفض النمطية والأشكال الجاهزة
بل ترفض حتى الحقيقة الواحدة والأشكال الكتابية
التي تؤمن بمحددات النهاية . فهي قصيدة لامحددات لها في هذا الشأن حسب الحرية التي قلنا عنها يحددها الأبداع+ المتلقي لذا أتمنى ان تفهم قصيدة النثر حسب نوعية كتابة الشاعر/ الشاعرة للنص الآخذ بتطور بشيء يلفت الأنتباه من جميع محبي الحرف
ونحن هنا حينما نشيد بقصيد النثر تدهشنا المساحة الشاسعة التي تتحرك بها نوعية القصيدة النثرية التي يكثر فيها الإيحاء المكثف والقصديات الرمزية المباشرة وغير المباشرة وتكثيف للصور الموسيقية اضافة للبلاغة واللغة الرصينة كل هذا تجده على سبيل المثال في نصوص الشاعرة الكاريزماتية افراح الجبالي تونس ( أنموذج) كمثال للأستشهاد لما لها من ابداع وخيال واسع وشاسع يذهب بالمتلقي الى التعايش مع النص وكل مافيه من احداث تصويرية رائعه الى ابعد الحدود وكأنك تقرأ فيما تكتب من حرف لون قصة من قصص روائع الأدب العالمي. احرف تراقص الماء.والاشجار والعناقيد المثمرة في خيال شاسع … وهنا اترك المتلقي هو يحدد مايقرأ من قصيد لشاعرة تتحلى بكاريزما وعقل راجح مستنير في كتابة قصيدة النثر تضفي على النص الدهشة والانبهار
***
إِيجادُ التِّمْثَال
حِين على جسَدي نمَت الطَّحالبُ
و مرَّت سمكةٌ
كان الغطَّاسُ يلعبُ معي، حاملاً مِجْرفةً، يُعالِجُ
سلَّةَ الفاكِهةِ في يدي
صِحْتُ : أيُمكن للأحْلامِ أن تَتسمَّم !؟ فلْيأْت وجْهُ
بُوسِيدُونْ
تأَخَّرْتَ طويلاً
الحُقولُ تَتجمَّد
و نجْمةُ العَسَل تنْتَصِبُ، حَلْمتي
حَريقُ الفوْهة
والحمَّاماتُ… على نَارِ الحوْض المالِح…
الحمَّاماتُ، تتَّقِدُ و تجرُّ الدَّلْوَ… أنامِلي المُتعرِّقة…
طرَفُ جناح نوْرسٍ
و المياهُ غَرْقى
عيْناكَ يا حبيبي صدَفتان مِنْ جصٍّ عاجيٍّ أمْ مَأْساةٌ
على العرَبَةِ
والسُّفُن نداوةٌ خشبيَّة فوْقي ، سفينتُكَ التي لا ترْسُو
خَلِيجُها* والمدينَةُ الغَريقةُ ليْست البَسَاتِين
و النَّارُ والعَتَبة والزَّيْتون وماءُ الحَلَبة
كُنتُ أمسِّدُني باللِّيفِ منْسيَّةً وبَشريَّةً، و أفكِّرُ فيكَ
و في لَيْلتِِنا
حُزْنُ الحُبِّ الآخر
(-هُوَ !؟ عمَّ يَبحث)
كان الغطَّاسُ يلعبُ معي، حاملاً مِجْرفةً، يُعالِجُ
سلَّةَ الفاكِهةِ في يدي
وأفكِّرُ فيكَ
كما لِجَريمةٍ أسْفلَ البَحْر … وجْهُ الحَلاَّج،
يُعْميني حُبُّك مرَّةً والموْجةُ نائِمة…
و مرَّةً، و عجُوزُ البحْر يَطْعَنُني
وشَفةُ دلْفينٍ ترْضَعُ تِمْثالاً
لسْتُهُ
حين على جسَدي نمَت الطَّحالبُ
و مرَّت سمكةٌ،
كانتْ تَسيلُ على كتِفيْ التِّمْثال نِقاطٌ…
وحصََاتان قرمزيَّتان في فَم الشَّمْس
و أنا…
ربما كنتُ لا أحَد
أنا
على الرُّمْح الثَّالُوثِيّ
أرْضَعُ عُرْيَ السَّكاكِين… وأنتَ، تُفْسِدُ الأخْشابَ**
أصِيحُ : مَنْ شقَّ بطْنَ الحوتِ !!؟ (-وَجدْتَني؟)
كيْف؟
الضِّفةُ الأخرى.
نظْرةُ الكهْفِ السَّوداءُ إليْنا.
الموْجةُ على شكْلِ إنْسَان.
لا أقْدِرُ أنْ أتغيَّرَ
نسيتُ شَكْلي البَشريَّ حَبِيبي
شمْسِي.. في عُيون العَصافِير وهْيَ على أكْتافِ الحُزْنِ لمَّا أنتَ تَجِدُني :
ما عادَ ثمَّة شُهُودٌ على أيِّ شيء..
-ما رأيْتُ شيئًا إلاّ رأيْتُكِ فيه
***
أفراح الجبالي -تونس-
تنويه:
* خليجُ الحمامات بولاية نابل التونسيّة
** (ايّ خشبةٍ ستُفسِدُها) عبارة للجنيد البغدادي
***
الحَلاَّج 
احبتي جيشنا العرمرم متلقي لبيب.. شعراء وشواعر..رمضان كريم وقراءة ماتعه مع الود للجميع

شاهد أيضاً

إعدادية المعقل ولادة الشعراء والرياضين والادباء والعلماء

بقلم: الدكتور  فاروق عبدالزهره الظالمي بالامس كان شاعر الوطن العربي الاستاذ فوزي السعد  و اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.