الرئيسية / آراء حرة / الوعي بالهنا

الوعي بالهنا

الأضواء /شيماء لطيف القطراني

تعد القدرة على توجيه الانتباه إلى الهنا مهارة مفيدة للغاية عند الشعور بالإرهاق في الواقع، تميل اذهاننا إلى التوتر ومراجعة الأحداث السابقة أو التخطيط المستمر لأعمال مستقبلية بصفة آلية، كذلك يميل بعض الأشخاص الآخرين إلى التركيز الدائم على الأشياء التي قد تحدث بشكل خاطئ أو غير مرغوب فيه، مما يزيد من مستوى القلق لديهم. تدرب على تركيز انتباهك على الهنا باستخدام حواسك أخبر نفسك ذهنياً بما تراه وتسمعه وتشتمه وتشعر به في جسدك.في هذه اللحظة، ألاحظ صوتاً بعيداً… أو الأن ألاحظ أن يداي تلامسان بعضاً… أو الأن أرى ألوان كذا… أو الآن اشتم رائحة معينة… استمر في تدوين ماتدركه ذهنياً من خلال حواسك، المشاهد والأصوات والروائح والأذواق والأحاسيس على بشرتك أو في جسمك. أفعل ذلك سواء كنت ماشياً أو واقفاً أو مستلقياً أو جالساً. عانق نفسك بلطف عندما تحتاج إلى التخلص من الضغط النفسي، خذ بضع لحظات للتركيز والاسترخاء باستخدام يديك وذراعيك، يجد الكثير من الناس أن العناق مهدئ مفيد عندما يواجهون موقفاً مرهقاً، مثلاً قبل تقديم عرض أو الرد على مكالمة هاتفية في مركز اتصالات أو العودة إلى العالم الخارجي يعد الحجر، قبل المواقف الصعبة أو خلالها.من الطرق الممتازة للاستعداد لموقف يجعلنا نشعر بعدم الارتياح والتوتر، أن نتجذر ونتخلص من الضغوط الغير ضرورية، كبشر نحن على اتصال بالأرض عندما نتحرك فحين تكون عضلاتنا مشدودة جداً سيزيد ذلك من شعورنا بعدم الارتياح وعدم التوازن، أن التخلص من التوتر العضلي من خلال إدارك اتصالنا بالأرض وقبول السند الذي توفره لنا من شأنه أن يجلب احساساً بالاتصال باللحظة الحالية بالأضافة إلى الشعور بالهدوء.

شاهد أيضاً

بقلم: المستشار د. فاتن بدر السادة ـ  قطر  كنوز مبدعة تحقيق التميز في خدمة العملاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.