الرئيسية / الرياضية / قراءة في كتاب ( ثرثرة التراب وقت الغياب ) نصوص للشاعر عبد الزهرة خالد

قراءة في كتاب ( ثرثرة التراب وقت الغياب ) نصوص للشاعر عبد الزهرة خالد

كتب : جمال عابد فتاح ـ العراق ـ البصرة 

سبق وان اهداني صديقي واخي الشاعر عبد الزهرة خالد كتابه ثرثرة التراب وقت الغياب بتاريخ 4-11-2017 وهي الطبعة الاولى من تنفيذ وانجاز ( طباعة وتصميم (المتن ) العراق / بغداد ,وقد كتب المقدمة له الدكتور غازي ابو كشك .
ومنذ ذلك التاريخ لا اعرف اين وضعته وبذات ابحث عنه دون جدوى ,وخلال شهر رمضان المبارك كنت ابحث بين كتبي واوراقي القديمة عن شي افتقدته منذ زمن ليس بالقصير والحمد لله وجدت ما ابحث عنه بل وجدت معه كتاب الشاعر العزيز عبد الزهرة خالد وهي طبعا من حسن الصدف ,وبذات قراءته في رمضان وها انا اكتب عما وجدت فيه حيث اني لست بشاعر او كاتب وانما انا متذوق للشعر والكتابة واحفظ بعض الاشعار لبعض الشعراء لجمالها وروعتها ورقتها ,واحب ان اكتب عن راي الشخصي لما قراته ..وها انا اكتب
من الصعوبة ان تكتب عن قصائد الشاعر عبد الزهرة خالد بعيدا عن موقفه ومذهبه ومنهاجه الفلسفي والفكري , وعند قراتك لحياة هذا الشاعر البصري ستعرف المؤثرات الاجتماعية والبيئية والطبيعية التي كانت شاخصه في اغلب نصوصه هذه .
فهو يتكلم بنصوصه عن تجربته الابداعية بحس مرهف ويتكلم عن الحقيقة التي يعيشها وعن الواقع المفروض عليه ,هو يتكلم عن الاحلام تارة ,وعن الاشواق تارة اخرى , وهو اليوم في نصوصه ( ثرثرة التراب وقت الغياب ) والذي يتكون من 90 نص تقريبا ,وكنت قد اجريت معه حوارة لمجلة الآداب والفنون في العدد الثالث منها والذي صدر في اب /2017 فقد وجدت فيه الانسان الذي يحب الحياة بالرغم من كل ماسيها ,والشعر بالنسبة له هو حيوية وصحة وعافيه وسرور ونشوة وفي هذا العمر الذي وصل اليه .
وتجد نصوصه هذه فيها حداثة حيث يتنوع في كل مدارس الشعر ليكتب لنا تجربته وخبرته في الحياة ,وتبدا نصوصه هذه بقصيدة ( عذرا ….با اولاد ) ويتحدث فيها عن احلامه واوهامه ويغرس فيهم حب الانتماء لهذا الوطن , ويسترسل في قصائده الجميلة هذه الى ان يصل الى قصيدة ( انا وراء ابي ) ص 199 من الكتاب ليتكلم عن حبه وشغفه لأبيه عندما كان يتبعه في الاسواق ويحمل عنه البضاعة التي يشتريها لعائلته , ويتمنى ويحلم ان يقوم احفاده بتمثيل الدور الذي كان يؤديه لابيه , ويتكلم في قصيدته (سياحه ) ص 85 من الكتاب عن قرية الشاعر البصري الكبير السياب جيكور والحلم الذي ينشه لمدينته هذه .
ولا تخلو نصوصه ايضا من الحب والعشق والهوى الذي هو اساس الحياة , فيتكلم ويصف العاشق والمحب وما يعانيه من الم البعد والشوق واحيانا الانفصال ,ثم يتحدث عن الشعر والوانه ويتمنى ان يكون هذا الشعر رغبة يحمل راية الضمير قبل الاقلام التي تقبض زخرف قول الشبابيك لتنفي وجود الضباب .
حقيقة هي نصوص تكاد تكون متسلسلة في طرحها لكل المواضيع التي تهمنا والتي تشد القاري اليها شدا لا يفارقها الا بعد ان ينهي كل حرف منها في سرد وصفي جميل ورائع .
وهذه التجربة الجديدة للشاعر عبد الزهرة خالد والذي يتنوع فيها بأسرار شعره وموهبته الأدبية ,فتجد في بعض هذه النصوص احداثا وحروفا غاية في الجمال والرقة والعذوبة , بحيث تتكون فيها جملا شعرية فنيه تدل على السرد الوصفي كما قلت سابقا ..
مبروك لشاعرنا عبد الزهرة خالد هذا الانجاز الجميل وننتظر منه انجازات اخرى لا تقل جمالا وروعه عن هذا الانجاز .

شاهد أيضاً

محافظ البصرة يقوم بجولة ميدانية في المدينة الرياضية قبل موعد مباراة المنتخب الوطني العراقي والمنتخب الكويتي

الأضواء / البصرة / كمال الحجامي  اطلع محافظ البصرة المهندس اسعد عبد الامير العيداني على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =