الرئيسية / آراء حرة / حـلاق بيكاســـو

حـلاق بيكاســـو

كتب : جمال عابد فتاح ـ العراق 

تعرف الفنان العبقري ( بيكاسو )الى حلاقه الخاص ( ارياس ) سنة 1944 وظلت العلاقة بينهما قائمة حتى وفاة بيكاسو سنة 1973 , وكانت علاقة مليئة بالصراحة , فالحلاق من اصل اسباني مثل بيكاسو ويعيش مثله في فرنسا , وكلن يرفض ان يتقاضى اجرا عندما يحلق شعر بيكاسو , وكان بيكاسو يكافئه بان يهدي اليه بعض لوحاته , وجمع الحلاق الذكي بهذه الطريقة 60 لوحة من لوحات بيكاسو , وبعد وفاة بيكاسو , سارعت المتاحف العالمية الكبرى , تعرض على الحلاق ملايين الدولارات لشراء هذه اللوحات ,لكنه رفض جميع هذه الاغراءات والملايين .
لكن لماذا وماذا فعل بهذا الكنز ؟
لقد قدم هذا الحلاق البسيط كل الكنز الذي اهداه له بيكاسو الى قريته الإسبانية الصغيرة واسمها ( بوليتر جودي ىلوتيا ) وتقع شمال العاصمة مدريد , وهكذا ضحى الحلاق بملايين الدولارات لكي يرفع من شان قريته ويجعل منها مقصدا سنويا للملايين من عشاق بيكاسو ويساهمون في نشاط اقتصادي كبير لهذه القرية .
رفض ان يربح شخصيا من هذه اللوحات واهداها لقريته ليتم عمل متحف يحتويها بهذه اللوحات النادرة ليكون مقصدا للسياح من كل انحاء العالم , ومع ان الحلاق ظل مع بيكاسو 30 سنة وكان يعرف الكثير من اسرار بيكاسو الخاصة لأنه وثق به واحبه وعامله كصديق وليس كحلاق , ولذلك رفض ان يكشف اية اسرار عن بيكاسو بعد وفاته وخاصة عن علاقاته النسائية , وكانت لهذا الحلاق الوفي عبارة هي المفتاح الصحيح لشخصية هذا الفنان العبقري الذي ملا الدنيا وشغل الناس في كل مكان , حيث يقول الحلاق عن صديقه : لا احب ان اقول شيئا عن حياة صديقي الخاصة ولكني استطيع القول انه من الصعوبة العيش مع فنان مثل بيكاسو , لان الفن عنده فوق كل شيء , فوق النساء والاولاد وفوق الحياة نفسها ,قوله صحيح وتؤكده حياة بيكاسو وعلاقاته وزيجاته الكبيرة .
ربما يكون حجم النبل والوعي الذي يسكن الروح هو اكبر واوسع واشمل من كل الشهادات الاكاديمية , وتكون التربية والمرجعية الاخلاقية , والظروف التي تتغير في الحياة هي ما يصنع الاشخاص ويعطيهم قيمهم واولوياتهم .
توفي حلاق بيكاسو في 28 ابريل عام 2008 , وقد ودعته بلدته الصغيرة واسبانيا كما يودع الابطال , ولم يزل متحفه الذي افتتح عام 1985 والمسمى متحف ( حلاق بيكاسو ) مفتوحا في بلدية قريته , ولم تزل كل اللوحات والاعمال الفنية معروضه فيه , كما ترك في وصيته , وقد تحولت هذه القرية الصغيرة البعيده الى اهم الامكنة السياحية في مدريد , وتحول هو الى اشهر وانبل حلاقي العالم بعدما كان منسيا ككل الفقراء .
حلاق يفكر بقريته ليرفع من مستواها المعاشي , وكان بمقدوره ان يعيش حياة الملوك , ولكنه اثر ابناء قريته على نفسه , هكذا هي التضحية والايثار ,وانظروا فقد خلده التاريخ لأنه نبيل , وان النبل يولد مع الانسان ساعة ولادته .

 

 

شاهد أيضاً

قراءة في نصوص تلمودية

كتب : محمد الصنم ـ العراق ـ الموصل لو أعترف جميع العرب بأسرائيل فهو لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 13 =