الرئيسية / المرأة والمجتمع / المجتمع العراقي في التعنيف الاسري

المجتمع العراقي في التعنيف الاسري

الاضواء / مرتضى الطيب

 

قال تعالى في كتابه الحكيم ” المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ” ( صدق الله العلي العظيم) .

التعنيف ضد الأطفال هي جريمة يجب أن يحاسب عليها القانون محاسبة عسيرة حتى تكون رادع على كل من تسول له نفسه على تعذيب الأطفال بصورة بشعة ، اصبحنا نرى في البصرة جرائم وتعذيب  اطفال في مناطق مختلفة في البصرة منهم من فارق الحياة ومنهم من عاش بأذى  وخوف وانكسار ونرى هنا وهناك بعض الاباء يعذبون ابنائهم بوحشيه. البعض منهم بسبب الحلل الاجتماعي وانفصال الزوج عن الزوجة و البعض بسبب ادمان المخدرات والتي ضحيته الاطفال وهذه هي …  تربية خاطئة ، وبسبب العنف يضلون الطريق ويصادقون اصدقاء السوء ومنهم من يلتجأ الى تعطي. المخدرات. والانتحار ابتعاد .. من الضغوط والتعنيف النفوس المريضة يستفلونهم ابشع استغلال بل اخر الابناء هم الضحية ،  يجب ان نقف وقفه. ضد هكذا تصرفات غير. لائقة في مجتمعنا وعلى وزارة التربية ورئاسة الوزراء ان تصدر قرارا بعقوبة كل من يفعل هكذا جرائم. لتكون عبره لمن اعتبر. لنحمي اطفالنا ونحمي قادة المستقبل من العقد النفسية التي تسبب هكذا تصرفات من اجل الحفاظ على هذه الفئة من المجتمع العراق لكي يكون معافى من أي اضرار نفسية وتكون موقف الحكومة مصدى لهذه النفوس الضالة .. والله من وراء القصد .

شاهد أيضاً

لو جردوا الأمم من النساء الشجاعات والمربيات للإنسان فسوف تهزم هذه الأمم وتؤول إلى الانحطاط

تقرير / زينب المنصوري اينما تجد العوز و الفقر تجد كما لا يوصف من الألم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × ثلاثة =