أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير ومقابلات / فايروس كرونا بين الحقائق والتهويل و ما هو السر الذي يخفيه المختبر الوطني في مدينة ووهان الصينية وما الأسلوب البريطاني في الوقاية ؟

فايروس كرونا بين الحقائق والتهويل و ما هو السر الذي يخفيه المختبر الوطني في مدينة ووهان الصينية وما الأسلوب البريطاني في الوقاية ؟

كتب / حسن نديم ـ روسيا

 

‏ ‏فايروس كورونا هو زمرة واسعة من الفايروسات تشمل فايروسات يمكن أن تتسبب في مجموعة من الاعتلالات في البشر ، تتراوح ما بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة التنفسية الحادة ‏الوخيمة ، كما ان الفايروسات من هذه الزمرة تتسبب في عدد من الأمراض الحيوانية . فالسؤال هنا ما هو السر الذي يخفيه المختبر الوطني في مدينة ووهان الصينية المدينة التي انطلق منها هذا الفايروس ؟ في عام 2017 حذر العلماء من تسرب فايروسي شبيه بالالتهاب الرئوي ‏الحاد من المختبر الوطني للسلامة البيولوجية في ووهان . المختبر الذي يبعد 30 كيلو متر عن سوق ووهان للحيوانات والمأكولات البحرية حيث هناك تم رصد الإصابات الأولى فهل سرب الفايروس المستجد عمدا ؟ 33 عينة إيجابية حاملة للفيروس جاءت نتيجة فحص 583 عينة جمعت من السوق ، تمكن ‏هذا الفايروس من التحول إلى خطر عالمي قتل مئات الأشخاص واصاب الالاف حيث انتشر في عشرات المدن حول العالم خطورته تكمن بأنه لم يصب بشر من قبل لذلك لا يوجد علاج او لقاح له بعد فهو يسبب الالتهاب الرئوي الحاد والقاتل يرجح انتقاله من الخفافيش او الأفاعي الموجودة في السوق ‏مباشرة ولسرعة انتشاره سر خطير اذ ينتقل في فترة الحضانة قبل بدء الاعراض ، دول عدة فرضت سيطرة على حدودها لاحتوائه بعد تأكيد خروج 5 ملايين نسمة من مدينة ووهان الصينية قبل الاحتواء الاكبر في العالم . سرعة انتشاره و حصده للأرواح يعيدنا إلى عام 1918 م إنفلونزا خبيثة تنتقل من الطيور تقتل اكثر من 50 مليون شخص تشابه بشكل كبير هذا الفايروس المستجد . وفي عام 2009 انتشار فايروس مماثل مسمى ب H1N1 والذي أكد مختصون انه فايروس معدل وراثيا فهل سنواجه نوعا جديدا من الاوبئة ؟ ام سنجد اللقاح المضاد قبل فوات الأوان ؟ فلكي نضع حد للشائعات ونعطي الموضوع ‏حجمه الصحيح فإنتشرت شأعات كثيرة على الإنترنت تحث على عدم التعامل مع الصينيين أو عدم استخدام أشياء معينة أو ما شابه فهذا الكلام غير سليم ، فالتعامل مع الموضوع عن طريق الفهم والوقاية فيجب أن نفهم انه كورونا فايروس يشبه جميع الفايروسات بمعنى أنه يحتاج إلى معيل أو مضيف اذ يحتاج إلى خلية كائن حي ليستطيع التكاثر والعيش فالفايروس غير قادر على التكاثر ‏بدون مضيف لانه كائن بدائي مختلف تماما عن البكتيريا ، فالبكتيريا أكثر تطورا و تستطيع العيش الى اكثر من سنة لكن الفايروسات تعيش من يوم إلى 10 أيام كحد اقصى. فتوصيات الوقاية تشمل على * غسل اليدين بانتظام.* تغطية الفم والأنف عند السعال والعطس.* طهي اللحوم والبيض جيدا.* تجنب مخالطة أي شخص تبدو عليه أعراض الإصابة بمرض تنفسي، مثل السعال والعطس. الأسلوب البريطاني?يرى البروفيسور جون أوكسفورد من جامعة كويس ماري البريطانية أنه يمكن للناس حماية أنفسهم من فيروس كورونا باتباع الأسلوب البريطاني (British standoffishness)، وهو مصطلح يرمز إلى طريقة التعامل التي تتسم بالرسمية وقدر من عدم الود، حسبما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الأربعاء الماضي.وأضاف أوكسفورد أن “كورونا فيروس اجتماعي يعتمد على التواصل بين الناس، ولهزيمته عليكم قطع هذا التواصل”.

 

شاهد أيضاً

مريم الرماحي في ضيافة الاضواء         لكل كاتب يشعر انه يستحق النشر فقط توجه الى دار العنقاء للنشر والتوزيع

حاورها / محرر الاضواء مريم الرماحي من مواليد 1991 خريجة ادارة واقتصاد جامعة البصرة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + ستة =