الرئيسية / أخبار محلية / اللقاح الروسي سينقذ البشرية ام مجرد وسيله لأرباح  اقتصادية ؟

اللقاح الروسي سينقذ البشرية ام مجرد وسيله لأرباح  اقتصادية ؟

الأضواء / سناء جاسم 

يتواصل اللقاح الروسي الذي أعلن عنه الرئيس فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي، يثير جدلاً واسعاً، فقد أظهر استطلاع للرأي أن أكثر من نصف الأطباء الروس ليسوا راغبين في التعامل معه.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة الروسية، السبت، أن البلاد بدأت بالفعل إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، رغم حملة تشكيك الواسعة التي طالت اللقاح الذي يعد الأول من نوعه!

يشار إلى أن بوتين كان قد أعلن، الثلاثاء الماضي، اعتماد لقاح “سبوتنيك في”، ليكون الأول من نوعه الذي يجري تسجيله من بين أكثر من 150 لقاحاً يجري تطويرها حاليا لمحاربة الفيروس، الذي أصاب أكثر من 20 مليوناً.

فيما شكك خبراء غربيون في مجال الصحة العامة في سلامة اللقاح، محذرين من إنتاج كميات ضخمة قبل إكمال التجارب على نطاق واسع.

إلى ذلك، استقال الطبيب، ألكسندر تشوتشالين، رئيس مجلس الأخلاقيات في وزارة الصحة الروسية، بعدما قال إن هناك انتهاكات واسعة لأخلاقيات الطب خلال إقرار الدواء، إلا أن الحكومة الروسية، وعلى رأسها بوتين، أكدت أن اللقاح مر بكل الخطوات اللازمة.

ويبقى السؤال قائما ، هل سيثبت اللقاح الروسي الفعالية الحقيقة بعد تجاوزه المراحل السريرية ام سيكون مجرد وسيله لأرباح اقتصاديه.

شاهد أيضاً

المركز العربي الاوربي لحقوق الانسان والقانون الدولي يمنح زياد خلف جائزة عالمية

 الأضواء / بغداد / خاص منح المركز العربي الاوربي لحقوق الانسان والقانون الدولي رئيس مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =