الرئيسية / تقارير ومقابلات / الاعلامية المصرية فيفي خضر في ضيافة الأضواء

الاعلامية المصرية فيفي خضر في ضيافة الأضواء

حاورها/راهي الحاتم

في بداية حوارنا نرحب اجمل ترحيب بالإعلامية المبدعة فيفي خضر مدير جريدة المساء العربي ببور سعيد والمستشار الاعلامي لمجموعة رؤية نيوز الاعلامية ومنسق عام مؤسسة نور مصر . الاستاذة فيفي خضر .اهلا وسهلا بحضرتك بضيافة جريدة الاضواء الالكترونية .

* في بداية حوارنا نود ان نتحدث عن فيفي خضر الإنسانه وكيف كانت انطلاقتكم في مهنة البحث عن المتاعب ؟

_ فيفي هي ام وزوجة ، وإنسانه مصرية محبة لبلدها ،
وابسط خلق الله ، بدايةأرحب بكم وبمنبركم الاعلامي الرائع ، وكل الشرف لي أن أكون ضيفة في بستان جريدتكم الأضواء الالكترونية ذائعة الصيت الرائعة.

*ماهي اهم الانجازات في عملك الصحفي الطويل من العطاء والتواصل مع صاحبة الجلالة ؟
_الحق كل سعادتي أن أعمل في رحاب صاحبة الجلالة، وفي حقلها ينمو فكري وترتقي معلوماتي ،
عملي الاعلامي لا أريد من ورائه شهرة أو ربحا ،إنما السعي لتنوير المواطنين بأمور مجتمعهم ، والتصدي للفساد ، والثناء على كل محب لوطنه ، مع الالتزام بميثاق الشرف الاعلامي ، والحمد لله اصبحت صاحبة رؤية وهدف ، وعليه احترم النقد البناء وأرفض التجرؤ بالخطأ ( لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ).
*ما هي نقاط الضعف والقوة في الصحافة النسوية في الوطن العربي؟
_ في مصر لافرق بين الصحافة النسويةوغيرها ، وفي الوطن العربي توجد مجلات تهتم بالمرأة، وشئونها ،كزهرة الخليج وغيرها ، وتوجد مجلات تهتم بأمور المرأة والأزياء وأمور التجميل وهذه شائعة ومربحة ، ولها متخصصين ، ولها متابعين ومتابعات.

* ملف سد النهضة الاثيوبي هل وصلت مصر الى حلول انية ام حلول جذرية وماهي المعطيات ؟
ملف سد النهضة ، مصر لاتألو جهدا للوصول إلى اتفاق يرضي كل الأطراف ، حتى لاندخل في نزاعات، ومصر قادرة بإذن الله تعالى أن تحسم الأمور ولصالحها ، لكن مصر قيادة وشعبا وجيشها المصون بإذن الله ، تميل إلى الالتزام بالقوانين الدولية والمفاوضات السلمية ، إيماناً بقول الله عزوجل (ولاتعتدوا )وطبعا لكل شيء نهاية ، ولانقبل الضرر ولانضر ، وكما قيل ،( اشتدي أزمة انفرجي) ، وقيادتنا الرشيدة تتميز بالحنكة والحكمة
واخيرا وليس بالآخر،
نحن لانفرط في المياه ، ولانفرط في الأرض ، وقت فشل المفاوضات جبشنا قادر على الرد والتصدي .

*مصر ام العرب وقلبها النابض ما ان يتوقف القلب تموت باقي الاعضاء اين مصر من قضايا الامة وما هو دور الاعلام في ذلك ؟
– فعلا مصر أم العرب، ومصر الكنانة ، من أرادها بسوء ظهره ينقسم ، ولله الحمد جيشها به نفخر ودائما ترتيبه يرتقي عالميا ، ورغم الارهاب فإن مصر تهتم ، وبجدة وبحدة بكل القضايا العربية والأفريقية ،

*نرى مصر دورها دور المتفرج من ساحة الصراع الاقليمي العالمي ومن الدول التي تضررت كثير مثل العراق وسوريا ويكاد أن يكون دورها خجول او لا يذكر وان ذكر ليس له صدى لماذا ؟
_ما نراه في ليبيا وسوريا لن نسكت عنه ، ولن نفرط في فلسطين ولن نترك العراق ، ومصر تحتوي كل ما يطرأ من مشاكل ، ولاتهاب تركيا ولاغيرها ، ومهما تفعل قطر ، وما تقدمه من دعم ، وغيرها لقوى الشر ، والعدوان ، مصر قادرة بأذن الله على ردع أي عدوان ، يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ، ومصر محفوظة من رب العباد، ومن كل سوء وشر،

* ماهي انجازات الصحافة والاعلام المصري خلال هذه الفترة وما هي المعطيات ؟
_ الانجازات في مجال الاعلام لاتتوقف ، وفي كل لحظة جديد ، والحمد لله ، أذكر بعض من كل ، مما أنجزناه في المجال الاعلامي وهو على النحو التالي :-تأسيس كيان اعلامي أتسم بوكالة رؤية نيوز.
وتدريب المبتدئين من هواة الإعلام وخريجي الإعلام، انطلاقة مبادرات متعددة وفريق توعوي للحفاظ علي البيئة ، أيها الصحفيون ، أيها الاعلاميون ، أمضوا في مهامكم مادمتم على الحق ومادمتم تتقون الله في مهامكم ، بصروا الناس بالحقائق وعكسها ، ومن يتق الله يجعل له مخرجا .

* الصحافة المستقلة هل صحيح مستقلة ام هذه عبارة للقول فقط ؟
_صحافتنا بفضل الله صحافة مستقلة تتمثل بالديمقراطية دون تحكم أوسيطرة ، لكنها مطالبة بالحقيقة دون تدليس او تعتيم ، والدولة المصرية لاتتدخل في شؤون الاعلامي ، لأنه السلطة الرابعة في الدولة .

* كلمة أخيرة تحب أن تقولها للمؤسسات الاعلامية العاملة في الوطن العربي ؟

_كلمتي الأخيرة ليست كلمة بل دعاء اوجهه للعرب اجمعين نحن وطن واحد وامة واحدة اللهم احفظ امة
الاسلام ، الإعلام العربي موقعة بالمرتبة الأولى  فعلا لما يبذلوة ، ويتعرض للهجوم ، فنحن جميعا نعمل بميثاق الإعلام الشريف والصادق، ومن خلالكم لايسعني الا ان اتوجه بالشكر لجريدة الاضواء والعاملين بها .

شاهد أيضاً

يموت  النخل واقفا .. للنخل شموخ لا يليق فقط بشموخ الام

الاضواء/ ام بدر من الأقوال التي يعتد بها في حالات الصمود والشموخ والمقاومة والصلابة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − ثلاثة =