الرئيسية / تقارير ومقابلات / يموت  النخل واقفا .. للنخل شموخ لا يليق فقط بشموخ الام

يموت  النخل واقفا .. للنخل شموخ لا يليق فقط بشموخ الام

الاضواء/ ام بدر

من الأقوال التي يعتد بها في حالات الصمود والشموخ والمقاومة والصلابة على الموقف، والموت شرفا ما قاله الأولون عن النخلة «تموت النخلة واقفة» وانا اليوم اخترت هذه الجملة لاربطها واشبهها بالأم قد يقول البعض لكن النخل رجل وانا اقول النخل مذكر لكن القوة مؤنثة والشموخ ليس له جنس الام كائن قمة في  الأنوثة لان الأنوثة حنان ووداعة  وامان وطيبة ورقة وايضا قوة نجدها في مواقف ينهار فيها اقوى الرجال لكن احساس الأمومة يجعلها تصمد وتبقى ثابتة وهي في قمة المها ووجعها ، الام تجوع كي يشبع اولادها الام تذبل كي تزهر عائلتها الام  تقاوم المرض كي ل يضعف اولادها امام الوجع الام مدرسة تعلم وتربي الام تختار ان تموت عند كل الم ولادة كي تولد روح جديدة للحياة ، كم منا من اخفت وجعها فقط كي تهيئ الاولاد وهما ذاهبون لمدارسهم او عملهم تكتم حتى الاه داخل صدرها إلى أن  يغادروا  بسلام كم ام وفرت نقود الطبيب ولم تعالج نفسها لأجل ملابس المدرسة او العيد وكم انهت الام الله بجلاله عرف قيمتها وجعل الجنة تحت قدمها  العلم قد ينحني مع شدو الرياح لكن الام لا تثنيها اي ريح أمام حب اولادها.

شاهد أيضاً

لو جردوا الأمم من النساء الشجاعات والمربيات للإنسان فسوف تهزم هذه الأمم وتؤول إلى الانحطاط

تقرير / زينب المنصوري اينما تجد العوز و الفقر تجد كما لا يوصف من الألم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + 17 =