الرئيسية / المرأة والمجتمع / لو جردوا الأمم من النساء الشجاعات والمربيات للإنسان فسوف تهزم هذه الأمم وتؤول إلى الانحطاط

لو جردوا الأمم من النساء الشجاعات والمربيات للإنسان فسوف تهزم هذه الأمم وتؤول إلى الانحطاط

تقرير / زينب المنصوري

اينما تجد العوز و الفقر تجد كما لا يوصف من الألم و الوجع و آزاء كل عوز تجد طيبة قلب و ايثار لا يتخيله العقل.

أم  تحمل كل طيبة و غيرة الجنوب  تأتي كل يوم بصحبة ابنتها المعاقة  الى ابواب العلم  لمدرستها الابتدائية في احدى قرى الناصرية  تأتي محملة بألم العجز و اماني ام ثكلت ببنتها عوقا ….حاملة الم يعتصر قلبها لأن ابنتها ليست كباقي البنات قد تكون ماتت امالها  بحصولها على زوج او اولاد .او احلاما اخرى فأبت.

 أم اسعد ، الا ان تمنح  بنتها حلما  كانت تبتسم له و هي تشاهد فرحة الطلاب على التلفاز . كان عزاء هذه الأم هي تلك الابتسامة التي كانت ترتسم على ثغر ابنتها  حين دخولها باب المدرسة فما كان مني الا ان اقف حيرى امام تضحية الام و ابتسامة البنت ..انحنيت دون شعور فقبلت يد الأم  عرفانا و اجلالا لتلك النخلة الجنوبية.  كم تمنيت ان يهتم بلدنا بهكذا حالات . على الاقل بزيادة رواتب اولئك الذين يعيلون معاقا فقد اخبرتني .

ام علي ، ان الراتب دون المتوسط …ما الذي يسد او يوفر هذا المبلغ من احتياجات اكثر من ذلك بكثير.. اتمنى ان يهتم المعنيون بهذه الطبقة اكثر  فهم لا حول و لا قوة لهم.

شاهد أيضاً

معلم موبيليا ووبرداخ  وتلميع احمد محمد حمزة  في ضيافة الاضواء يعمل على الصدف وكافة الشرقيات بسورية

 حاورته : شذى الطـه ـ سوريا يعد فن الموبيليا ووبرداخ وتلميح من الفنون الابداعية خصوصاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 6 =