الرئيسية / آراء حرة / حرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي الجارية أمام أنظار المجتمع الدولي

حرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي الجارية أمام أنظار المجتمع الدولي

الكاتب / محمد وهبه – مصر

• كيف يقف المجتمع الدولي مكتوف الأيدي أمام هذه الجرائم البشعة والإرهابية الدائرة حتى اليوم على الشعب الفلسطيني الأعزل . الى متى ينتظر العالم عامة والعربي والسلامى خاصة ؟؟
ام إنه ينتظر أن يقضى هذا الكيان المتطرف المجنون على الشعب الفلسطيني الأعزل !!
يجب أن يكون هناك موقف حاسم وصارم على هذا الثنائي الإرهابي (الأمروصهيونى)
• أولا : الدعوى للجمعية العامة للأمم المتحدة وتوجيه إنذار حاسم وصارم بوقف حرب الإبادة والتطهير العرقي ضد الشعب الفلسطيني الأعزل وإذا لم يوقف الثنائي الإرهابي (الأمروصهيوني) هذه الحرب المجنونة يتم عزل الثنائي الإرهابي (الأمروصهيونى ) عزلا تاما وكاملا عن المجتمع الدولي بداية بقطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية والاقتصادية لا يأخذ منها ولا يعطيها شيئا على الاطلاق .
• ثانيا : الغاء ما يسمى (بمعاهدة السلام مع كيان متطرف مجنون لا يؤتمن اطلاقا بالسلام ولا يلتزم بأي قوانين دوليه ولا يلقى بالا للمجتمع الدولي و الأناني والأغرب إن الإرهابي الأمريكي يبحث دمج هذا الكيان الإرهابي في المجتمع العربي !!
بعد كل هذه الدماء التي سالت على أرض غزة وعشرين ألفا وأكثر استشهدوا بل اكثر من ذلك بكثير من تحت الأنقاض و المفقودين هذا غير المصابين والجرحى فماذا ينتظر المجتمع الدولي ؟؟؟
أطالبكم بالتحرك عاجلا قبل أن يقضى هذا الكيان المتطرف المجنون على البقية الباقية من الشعب الفلسطيني الأعزل …. فهل تفعلون !!؟
وعلى المجتمع الدولي عزل هذا الكيان الإرهابي المجنون تماما عن المجتمع الدولي ، فقد اقيم بالإرهاب وسيظل يعيش بالإرهاب ولا يعرف معنى السلام ، على الجمعية العامة للأمم المتحدة أن تتخذ هذه القرارات:-
• أولا : وقف هذه المجازر و المذابح الجارية على قدم وساق ضد الشعب الفلسطيني الأعزل .
• ثانيا : إقامة الدولة الفلسطينية على حسب المبادرة العربية وتفكيك المستوطنات الإسرائيلية في الضفة و القدس وغزة .
• ثالثا : اذا لم يتم تنفيذ الشرعية الدولية من خلال الامم المتحدة يتم عزل الثنائي الإرهابي ((الأمروصهيونى)) عزلا تاما عن المجتمع الدولي حتى وإن لم ينفذوا القرار وتقف مع أمريكا بعض الدول الأوربية.
ان الدول العربية و الإسلامية يتبعها بقية الدول بالعزل للثنائي الإرهابي في المجتمع الدولي و التي ترفض بشكل حاد حرب الإبادة والتطهير العرقي في القرن الواحد و العشرين أمام أنظار المجتمع الدولي قاطبه .
• هذا هو الطريق الوحيد لوقف هذه المجازر و المذابح المجنونة للشعب الفلسطيني الأعزل ، حتى لا يقضى الثنائي الإرهابي على كامل الشعب الفلسطيني الأعزل والتي تهز ضمير الشعوب في العالم كله فيخرج مطالبا لوقف هذه الحرب الوحشية .
وقفة :
• هذه الدولة المارقة ( أمريكا ) هي المسؤولة عن كل الأزمات في العالم أجمع وعلى المجتمع أن يأخذ موقفا صارما وحاسما ضد هذه الدولة المارقة حتى لا تقود العالم الى حرب عالمية ثالثة لا تبقى ولا تذر بعد ان قضى الكيان المتطرف المجنون على 29 ألف شهيدا فلسطينيا حتى اليوم فماذا ينتظر المجتمع الدولي حتى اليوم !!؟

شاهد أيضاً

بقلم: المستشار د. فاتن بدر السادة ـ  قطر  كنوز مبدعة تحقيق التميز في خدمة العملاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.