أخبار عاجلة

ما أحلاه

شعر : حمزه راضي الفريجي ـ العراق 

 

 

 

 

 

ما أحلاه

في آخر

خطوه

تذكرت الرجعة

لأيام زمان

أمشي وأغني

،،كان

ياما كان ،،

كنت سعيدا

في الشارع أركض

وفي البيت أغني

،، كان ياما كان ،،

كان البيت

صفيحا

والسقف المائل

جذع نخيل

لا شباك

ولا نافذة

لكنا كنا

سعداء جدا

كانت أمي

تخبز

في تنور الطين

وتحلب معزتها

لترين

ودجاجات العرب

تبيض لنا

مرتين

صباحا ومساء

كان أبي 

شرطي

يتخطى

بين العتبة والغرفة

بلباس خاكي

ما أجمل

صفرة خوذته

وعصا قيافته

تودعه أمي

بسكب الماء

وتقول

ما أحلى

أحلى زوجي

ما أحلاه

أحلاه

حمزه راضي الفريجي

شاهد أيضاً

ألآه و نبي.. مع قس مرةً أخرى ألآه الشعر.. ونبي الشعر ألكوني أحمد غراب

كتب : كاظم شلش ـ العراق  حقيقة يؤرقني كثيراً (الجفاء) والقطيعه مع البعض وخاصة مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 1 =