الرئيسية / تقارير ومقابلات / بلازما المتعافين أمل جديد لعلاج كورونا مدير المطار الاسبق المهندس عبد الامير غانم عبد الله لـ ( الأضواء )

بلازما المتعافين أمل جديد لعلاج كورونا مدير المطار الاسبق المهندس عبد الامير غانم عبد الله لـ ( الأضواء )

الأضواء / حاروته / ليلى الخزعلي

*كيف كان رد فعلك بعد أن علمت بانك مصاب بفيرووس كورونا ماهو رد فعلك على ذلك؟

– في احد الايام تعرض  أبني الحسن عبد الامير بسعال  شديد في صدره وتوجهت بهِ الى مستشفى الفيحاء ، اجرى  له مفراس وبعد الفحص تبين احتمال أصابته  بفيروس كورونا   ، وبعد ذلك تم تحويله للحجر في مستشفى الجمهوري ، واجرى  له مسحه الأولى ظهرت سالبة ، و الثانية موجبة ، والثالثة سالبة ، و الرابعة موجبة ، والمسحة الخامسة سالبة سالبة ، وتم اخراجه من المستشفى ، ولكن قبل خروجه تم اخذ مسحات لنا وحسب التشخيص نحن ملامسون للمريض، ويجب ان ندخل الحجر، وتم الحجر علينا عشرة ايام ، وبعدها اجرى  مسحتين  وظهرت سالبة .

وكيف كانت العناية لكم في المستشفى ؟

– كانت العناية جيدة للغاية ، من النظافة والخدمات والطعام ، وبعد عشرين يوم جائني اتصال من قطاع الهارثة ، و قالوا هل ممكن اخذ عينه من الدم منكم ، حتى نقيس قوة المناعة وقوة المضادات الحيوية لديكم، ممكن أن تتبرعوا بابلازما  الدم ، والصراحة فرحت و رحبت بالفكرة وقالوا هناك مرضى بالعناية المركزة بحاجة الى بلازما الدم ليتم شفائهم .

* وكيف كانت الفحوصات والخدمات الصحيفة في المستشفى وما هو الموقف الانساني اتبعتوا طيلة رقودكم في المستشفى أو الحجر الصحي ؟

-اجريت لنا الفحوص الازمة وظهرت قوة المناعة لدينا عالية جداً، ولله الحمد ، وانا وعائلتي قمنا بالتبرع بابلازما  الدم المساعدة  المرضى في التعافي  ، ونحن على استعداد لتبرع مرة ثانية ، ب

 

عد اخذ الفحوصات وان اثبتت نفس قوة المناعة لدينا في الفحوصات الأولية .

* كيف تعاملت بعد اصابتك انت وافراد عائلتك ؟

– بعد خروجنا من المستشفى بعض الناس ،يفكر بانك ناقل المرض واجهتنا بعض الانتقادات الجارحة لكن العكس اصبحت لدي مناعة قوية جداً وانت الغير مصاب من الممكن أن تنقل لي فيروس ،

*ونحن بدورنا أن نقدر هذه الأزمة  ونقدر موقف الناس، وأن شاء الله أزمة وتعدي، الحياة المدنية كيف وجدتها؟

– كنت مدير مطار البصرة عندي خدمة  في المطار مع الخدمة العسكرية عددها اربعون سنة ، وخدمت المطار وعاشرت خلال خدمتي للمطار، كان معي المحافظ بزمن الله يرحمه محمد مصبح ، و دكتور شلتاغ ،الله يذكره بلخير، والدكتور عبد الخلف ، ولله الحمد سيرتي الذاتي الجميع يعرفها، وقد خدمت العراق والبصرة خدمة يشهد لها كل ابناء البصرة، ونحن حالياً بخدمة أي مريض ، يحتاج بلازما الدم .

*كلمة اخيرة ؟

– و بدوري اشكر صحه البصرة والدكتور سعد شاهين رئيس جامعة البصرة على التواصل، ودكتور علي رحيم ،ودكتور ضياء ، و دكتور حيدر مدير مستشفى الجمهوري ، وخصوصا الاطباء المشرفون على بلازما الدم في مستشفى الصدر التعليمي ، الدكتور علي  ، و دكتور أمجد ، و دكتور علي سلام ، ما شاء الله ناس طيبة وتحب ان تخدم ، ووفق الله الجميع لخدمة العراق ، وأن شاء الله أتمنى أن يزول هذا البلاء ،وكل عام وانتم بألف خير.

شاهد أيضاً

لو جردوا الأمم من النساء الشجاعات والمربيات للإنسان فسوف تهزم هذه الأمم وتؤول إلى الانحطاط

تقرير / زينب المنصوري اينما تجد العوز و الفقر تجد كما لا يوصف من الألم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 2 =