أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافية / شجاعة العباس شجاعة حيدرة

شجاعة العباس شجاعة حيدرة

شعر : صدام فهد طاهر شريف ـ العراق

 

 

مولاي عذرا لاي الشعر انتظر .. لو يخلص الشعر حتى منك يعتذر

من اين عباس ارض الطف يدخلها .. غيوم حيدر بل صفين تنتشر

عدوا الشجاعة بالعباس يسبقه .. فيها وحيدرة الكرار ينذكر

وحين تذكر ه العباس تذكرها .. شجاعة عدوها هي الحكر

يستانس السيف لو لاقى عزيمته .. وقد.يسابق سيلا كلما انتشروا

اعد مشرعة العباس كم رجلا .. خاضوا شواطئها الفرسان ماعبروا

دخلت في الغيم علي سوف انظرها .. رايت زينب يحدو قيدها الشمر

لو يركع الطاس للعباس حيلته .. شاب الكهولة والشجعان والسمر

حسبت نوحا وعيسى كنت اجمعهم .. وكيف يسوون كف الطفل والنحر

ويحسد الساعد المعروف في بطل .. لوى الشجاعة ماتت وهي تحتضر

حتى بقيت اسد الشمس امطرها .. مطرا عنيفا وعباس هو المطر

واه حسيني اائن عليه من حزني .. وقد يقولون ضحكا انني بطر

غلبت صبري واني عدت في خجل .. حيث الشجاعة في العباس تنحصر

من اين اقرب ارض الطف اوصفها .. وان قبلي من الشعراء ما قدروا

وكيف يوصف في شعري وقافيتي  .. وان منه ضفاف النهر ينكسر

قد يتعب الشعر والشعراء قد عجزت .. في وصف جربته غنى بها الشعر

اكاد اصحو الم الغيم في لهف .. وقد اتيه بغيمي مله المطر

قف للشجاعة مبهورا بساعده .. فيه المعارك شابت وانتخى الفجر

شاهد أيضاً

ألآه و نبي.. مع قس مرةً أخرى ألآه الشعر.. ونبي الشعر ألكوني أحمد غراب

كتب : كاظم شلش ـ العراق  حقيقة يؤرقني كثيراً (الجفاء) والقطيعه مع البعض وخاصة مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 6 =