الرئيسية / الثقافية / أخي الحبيب

أخي الحبيب

منى فتحي حامد _ مصر


أين أنتٓ من نثري في تلك الزمان
أين أنتٓ من دربي
المهشم بالوجدان
أين أنتٓ
وأنتٓ لن تراعيني حتى بالسؤال
ألن تمتلك هاتفا
كي تراودني بمكالمة اتصال

قلبي حنون
شغوف إلى همسات الأرحام
مللت السكون
أغرقتني علاقم الحرمان
ألن يزورك وريدي
ألن يناجيكٓ الحنان
صار نبضكٓ
صخرة متحدية يم الرباط

ليتكٓ تدرك ظمأي
مُشفقآٓ عليٌٓ بالأمان
ظلت الأحلام
تتبعني تذكرني بعشقٍ قد كان
إن اشتقت إليكٓ
فكيف أعانقكٓ بالسلام
يجوز في يومِِ
تحتوي أضلعي
و بعينيٌٓ لن تغلق الباب

تذكرت يومآٓ قسوتكٓ
لكنني دائمة التناسي للعِتاب
ما عادت دمعاتي مفيدة
بعودة الروح إلى بدن الأحباب

أخي الحبيب
إن قرأت همساتي
فلن توقد بقلبي جمر النيران
وإن حن وريدكٓ بالشوق
فلن تؤجل بيننا ضم اللقاء
فما عادت لسنواتي بٓقية
وقريبآٓ سيعانقني التراب ..

شاهد أيضاً

المكتبة المركزية في المثنى تشهد انطلاق الفعاليات الثقافية

الاضواء / المثنى /حامد الزيادي  بعد طول انتظار وترقب شهدت بناية المكتبة المركزية في السماوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.