أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء حرة / الرياضي والتذمر

الرياضي والتذمر

كتب : عدي الدفاعي ـ العراق

تظهر كثير من حالات التذمر المستمر لدى اغلب رياضينا والأسباب مختلفة ومنها خيالية ، وليس اللاعب وحدة معني حتى المدربين وهنا المشكلة الكبرى اذا كان المدرب من النوع المتذمر بإستمرار ، فهذا ينعكس سلبا على نفسية اللاعبين . اللاعب غير معني بما يمر به المدرب من مشاكل إدارية قد تكون مع الإدارة او مع المحيط الخارجي له فبتالي تنعكس تصرفاته الغير مدروسة على الفريق بوجه الخصوص ، وهذه إحدى عوامل فشل المدربين .

اللاعب المتذمر .

التذمر حالة تتكون لدى الشخص كحالة هروب من التحديات التي تضعها الحياة أمام صاحبها والذي يتخلى عن التحلي بالقدرة لمواجهة تلك التحديات بخلق الأعذار لنفسه بأن تلك التحديات غير عادلة وأنه غير محظوظ بمواجهتها فيسعى بصفة مستمرة للبحث عما يدعم ذلك الاعتقاد بتحري ومراقبة سلوكيات الناس السلبية وكل ما يحول بينه وبين تحقيق أي شيء يخصه .
أغلب اللاعبين يحرصون على أن تكون الشكوى والتذمر محور حديثهم مع الآخرين للحصول على تأييد وإقرار منهم بشكواهم حتى يعززوا القناعة لأنفسهم بسوء الحظ وظلم الآخرين وجفاء الحياة . ويرى بعض المختصين أن المتذمر إنسان تتملكه الغيرة من نجاحات الآخرين فيسعى لتمثيل دور الضحية للهروب من اللوم الذاتي وهو بذلك يعزز الأعذار لنفسه .

بدلا” من التذمر وتحميل الغير مسؤولية اخفاقاتك وتكاسلك عن أداء واجباتك المناطة بك كرياضي وهي الالتزام بالتدريب و مواعيد التدريب ، اجلس مع نفسك وحاسبها هل انت رياضي ملتزم هل قدمت للنادي او المنتخب ما يجعلك تطالب بالمزيد هل انت رياضي ملتزم محافظا على صحتك ، كل هذه الأمور انت لم تقم بها .
السهر المستمر حتى ساعات الصباح الأولى ، الجلوس لساعات طويلة على منصات الانتر نت ، التغيب المستمر عن حضور التدريبات ، كن قدوة حسنة للرياضيين الناشئين ليتعلموا منك الامور الحسنة من الالتزام والحرص وطاعة وبعد ذلك طالب بما تستحق ، ولا تحاول ان تعكس فشلك على سوء الإدارة او على زيد من الناس واجبك الاساسي هو التدريب و تحقيق الإنجازات إلى الفريق الذي تمثله .
نصيحة إلى كافة المدربين ابعدوا اللاعبين عن اجواء التوتر النفسي اللاعب غير معني بمشاكلك الادارية او المالية لا تقحمهم بهذه المشاكل وحاول حلحلة الامور بعيدا عنهم فواجبهم الوحيد هو التدرب والمنافسة و ابعتد عن التذمر أمامهم من سوء إدارة الفريق او من اي شيء آخر وزرع الفرحة وروح المحبة أثناء التدريب لتجني بعد ذلك ثمار الفوز .

شاهد أيضاً

جرائم بلا عقوبات ..!!

كتب: عبـّاس سليمان علي ـ سوريا  لا أريد الغوص فيما لست متعمّقاً فيه ولا مختصّاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × اثنان =