الرئيسية / الثقافية / مساءاتي الثملة

مساءاتي الثملة

شعر : رسول عبد الأمير التميمي ـ العراق /السماوة                        

(1)

سأبصقُ في مرايا

يقظتي الباردة

وبلثغةٍ خجولة 

أغني وحيداً

بعدما أدعكُ خرزتي الزرقاء

لأصد حزني

ولو كان هادئا

بهذيانيِ الذي يلوك فراغي الغليظ 

(2)

بمنطقيِ الأجود

المكتظ باللفظ الوعظ

أقدحُ بذاكرتي النافلة

التي لم يبق منها

سوى هواجس متشنجة 

من دهشةِ الأسئلة المستخفةِ

إذن سأصورُ صمتي

صوب جدلي المَمهور

بامتدادِ زمني الجدب

 

(3)

 

الليل يلامسُ وجهي

الذي يرتدي ثوب

انتهاء تأرجحه

سيصدأ حتي صراخي الجريء

وبتناغم لذيذ

أتكىء مساءاتي الثملة

المتخمة من سذاجةِ ظلي

المبلول بأكسيرِ الصمت

من صهيلِ القدر

(4)

 

أسبح بأفقي الذي

يسحبُ جرعة خطاي المهرولةِ

نحو ايامي الملتذة

ما بين الحلم واليقظة

وأنا اراوغ هوسي المحسوس

بمضغِ أبجدية قصائدي الناعمة  

(5)

من بيئةٍ خشنة

بثرثرتها الحافية

وجرحها المكفن بفضائهِ اللاسع

الذي يراقصُ

الشوارع المسنةِ

أتوظأ بسلوى إشتعالي

وبروحيةٍ ناضجة

أعتمرُ تلاوة نبوءاتي اللاسعة

من بداوةِ تضاريسيِ العالقة    

 

شاهد أيضاً

سوريا بين أحتلالين..  قصائد ثلاثية الأبعاد عن سوريا ..وسر جمالها الخلاب.. بأقلام كبار شعراء سوريا الكبار في العصر الراهن

كتب :  كاظم شلش ـ العراق في الشام أمشي نائماً، وأنام في حِضْن الغزالةِ ماشياً. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 3 =