دعاء

شعر : حمزه راضي الفريجي ـ العراق – البصرة

سأعبر

من هنا

بقدمين حافيتين

ويد حمراء

من دم قاني

لسيد ستيني

قتلوه

ورموه

في أقصى المدينة

ليس له

سوى

صوت  مدوي

ينادي

أذهبوا

وتركوا لنا

وطنا مسجى

في العراء

وطن لاحول

ولاقوة

وطن منهوب

من الرأس

إلى القدم

هيكله

أكله النمل

وعاديات الزمن

لم يمت وطني

سينهض يوما

من الرماد

كطائر  العنقاء

وطني قصيدة

تدوي في السماء

وطني دعاء

وطني

دعاؤ أب

ودعاء أم

في الصباح

وفي المساء

شاهد أيضاً

توحد

شعر : رزاق مسلم الدجيلي ـ العراق     كيف لي أن اتوحد معك وانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 15 =