الرئيسية / الثقافية / واهب الابتسامة

واهب الابتسامة

منى فتحي حامد – مصر

ذات ليلة راودته خيالات ..

هل يبتسم وحيداً

أم يسامرها بالحكايات ..

حالمآ  بِلقاء و بِقبلات الأشواق ..

مغرداً لِكؤوسها بالشهد و العناب ..

فالروح مصابة بِجمرِ البركان ..

فٓمِن أول لمحة النبض أفاض ..

غمرته سعادة من روح الحسناء ..

ويحكَ يا ندى متلألئاً بالفؤاد ..

راهب النساء إلى دفئها مشتاق ..

و من بين تلك و ذاك

أخذه الهيام ليعانقها بالنظرات ..

فأمسك هاتفهُ و أهداها ومضات ..

ممتلئة بالنشوة حد السحاب ..

فأجابته أحاسيسه ،

ها هى هناك ..

ما زالت شغوفة للأحضان ..

ترتشف نبيذها لمداواة الآهات ..

فامنحها البسمة

كيٌ  تتخطى السراب ..

فما زالت حانيةً للعشق و للغرام ..

بساتين مودة بِوٌ صال الأحباب ..

فٓلٓبٓى مشاعره بِتلك الجواب :

هي مليكة الوجدان ..

إليها عشق الروح أبد الزمان ..

مُنيِٓة مشاعري و وردة الأعوام ..

شاهد أيضاً

توحد

شعر : رزاق مسلم الدجيلي ـ العراق     كيف لي أن اتوحد معك وانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − أربعة =